قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو - قالت شركة الزيت العربية اليابانية انها تأمل بالحصول على الموافقة النهائية من الكويت في مطلع كانون الاول (ديسمبر)&على اتفاق نفطي جديد يحل محل امتياز استمر 40 عاما واوشك على الانتهاء.
وقال كييتشي كوناجا رئيس شركة الزيت العربية للصحفيين "نأمل بان يقر المجلس الاعلى البترول /الكويتي/ الاتفاق بعد انتهاء رمضان". وينتهي رمضان ةعطلة عيد الفطر يوم التاسع او العاشر من ديسمبر. وتأجلت الموافقة الرسمية على الاتفاق عدة مرات من قبل. ويحدد الاتفاق الدور الجديد لشركة الزيت العربية في المنطقة المحايدة الغنية بالنفط التي تتقاسم الكويت والسعودية انتاجها.
ولا يمكن تجديد الامتياز الحالي الذي ينتهي العمل به في الرابع من يناير كانون الثاني لان دستور الكويت الذي وضع عام 1962 يحظر اتفاقات المشاركة في الانتاج.& وفي المقابل تعرض الكويت الان على شركة الزيت العربية وهي من اكبر منتجي النفط اليابانيين اتفاق خدمات فنية.
وقال كوناجا ان مجلس ادارة مؤسسة البترول الكويتية التي تديرها الدولة اقر الاتفاق الجديد في الخامس من نوفمبر تشرين الثاني وان موافقة المجلس الاعلى للبترول هي الخطوة الاخيرة لبدء العمل بالاتفاق. واضاف "الخطوة الاخيرة تمضي ايضا بسلاسة". وعند موافقة المجلس الاعلى للبترول على الاتفاق سيرفع الى الحكومة لاقراره فيما يصفه المسؤولون باجراء شكلي.
وبموجب شروط الاتفاق الجديد ستبيع الكويت لشركة الزيت العربية ما لا يقل عن 100 الف برميل يوميا من انتاج المنطقة المحايدة باسعار السوق. وستقدم شركة الزيت قروضا ميسرة لتمويل بعض عمليات المنطقة باسعار فائدة تقل عن اسعار الاسواق العالمية.