قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فيينا- دعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم كوريا الشمالية الى الموافقة "بدون تاخير" على عملية تفتيش لبرنامجها النووي. وطلب مجلس ادارة الوكالة الدولية للطاقة الذرية من بيونغ يانغ "ان توافق بدون تاخير على اقتراح المدير العام (للوكالة) بارسال فريق" تفيش لكوريا الشمالية.&واعتبر مدير الوكالة محمد البرادعي اليوم "انها رسالة واضحة وجهتها الاسرة الدولية لكوريا الشمالية حتى تمتثل لواجباتها الدولية".
وكان البرادعي ارسل في تشرين الاول/اكتوبر رسالة الى حكومة كوريا الشمالية طلب فيها اجراء عمليات تفتيش.&واكدت الولايات المتحدة في تشرين الاول/اكتوبر ان سلطات كوريا الشمالية اقرت انها تطور برنامجا للاسلحة النووية منتهكة بذلك اتفاقا ابرمته مع السلطات الاميركية في 1994.
واتهم التلفزيون الرسمي في كوريا الشمالية الخميس الولايات المتحدة بانها حرفت التصريحات الرسمية بخصوص البرنامج السري المزعوم للتسلح النووي.&وقالت ان واشنطن حرفت فحوى المحادثات التي جرت في مطلع تشرين الاول/اكتوبر في بيونغ يانغ بين السلطات الكورية الشمالية والموفد الاميركي جيمس كيلي.
واكد مساعد وزير الخارجية جيمس كيلي آنذاك انه حصل على اعتراف بيونغ يانغ بوجود برنامج تسليح نووي خلال لقاء مع قادة كوريا الشمالية عرض فيه الدلائل على انتهاكها اتفاقات 1994.
وقالت وكالة انباء كوريا الشمالية ان التلفزيون اكد مساء الاربعاء ان بيونغ يانغ كانت طالبت ببساطة بحقها في امتلاك اسلحة نووية في حال انتهكت الولايات المتحدة اتفاق 1994 حول تجميد البرنامج النووي لكوريا الشمالية.