قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
بيروت- رولا نصر: أثناء زيارة خاطفة قامت بها الفنانة شيرين وجدي الى بيروت، التقيناها في دردشة سريعة تحدثت خلالها عن عملها الغنائي الجديد متوقع صدوره في عيد الميلاد المجيد، وكم بدت سعادة شيرين على وجهها وهي تتحدث عن الألبوم الذي استلزم منها وقتاً وجهداً كبيرين، رغم كل القلق في عينيها من ردة فعل الجمهور تجاهه خصوصاً بعد النجاح المميز الذي حققته مع البومها الغنائي الأول "لو بينّا ايه". تقول شيرين: "دون شك المسؤولية باتت أكبر، قد يعتقد البعض أنني ابالغ، لكنن فعلاً عشت مرحلة قلق
وخوف أثناء تسجيل أغنيات العمل، سهرت وبكيت ولم يدرك النوم الى عيني طريقاً. لكن الحمد لله، أنا راضية خصوصاً بعد أن سمع العمل عدد من المقربين وأثنوا عليه الأمر الذي أفرحني وأراحني".
* ما هي الألوان الغنائية التي اعتمدتها في عملك الجديد؟
* أستطيع أن أقول أن يجمع كل شيء تقريباً، فهناك الدراما، الكلاسيك، الشعبي،
&الطرب الشعبي بشكل مطوّر بإيقاعات حديثة (مودرن). أهم ما في هذا العمل أن من سمعه أثنى على أدائي فيه، وقالوا لي أنه تطور عن العمل الفائت، بحيث أنني اخترت أغنيات تتناسب اكثر مع
صوتي وإمكاناته، وقد قدمته بإحساس، لا أريد استباق الأمور لكن حقيقة هذا ما قيل لي، لكن الحكم الذي يرعبني يبقى دائماً للجمهور.
* مع من تتعاونين فيه، وما هي الأغنيات؟
* عنوان الألبوم "ولا ليه" و"عليك حاجات" و"يانا يانا" من كلمات ربيع سيوفي، "غدار" للسيناريست مدحت العدل (المرة الأولى التي يكتب فيها أغنية بعد أوبريت الحلم العربي)، "يا غرام" و"حتبعد" كلمات أمير طعيمة، "الليلة بينّا" وعاتبة" كلمات خالد تاج، "غرامي ليك" كلمات محمد رفاعي، فضلاً عن أغنية "لفيت بلاد" التي أغني فيها دويتو مع فرقة
غيتارا الكويتية وهي من كلمات ربيع السيوفي، أغنية جميلة جداً اتمنى أن تلقى النجاح الذي تستحق فالتجربة مميزة في ان يغني مطرب مع فرقة غنائية أخرى، لا أريد التحدث عنها كثيراً لأنني كما سبق وذكرت لا أريد استباق الأمور. أما عن الألحان فجميعها لعمرو مصطفى.في مسألة&التوزيع أتعاون مع الموزع اللبناني جان ماري رياشي من خلال أغنية "غرامي ليك"، وهناك أيضاً حميد الشاعري، طارق مدكور، محمد مصطفى، فريد عوامر، وهاني يعقوب.

* تتعاملين مع ملحن واحد هو عمرو مصطفى في الوقت الذي يتعرض فيه لحملة اتهامات تقول أن كافة أغنياته "مسروقة" وعذراً على التعبير أو مقتبسة من أعمال أخرى؟
* أنا أتحدى أي شخص في&أن يحضر لي أغنية واحدة لعمرو مصطفى سبق وأن سمعها من قبل، عمرو مصطفى شاب موهوب لكن للأسف في عالمنا العربي لا نحارب سوى الناجحين، وهذا طبيعي لأنه لو لم يكن ناجحاً لما شعر به أحد ولما تحدث عنه الجميع. لعمرو مصطفى في ساحة الغناء 70 بالمئة من الأغنيات التي لمعت وبرزت، بدل ان نحاربه لماذا لا نثني على موهبيته ونشجعه، طالما نحن دائماً نهدم وننتقد ونلقي التهم عشوائياً سنبقى هكذا نتخبط في المشاكل. من الطبيعي أن تشن حملة على عمرو مصطفى كونه شاب موهو لا يبلغ من العمر سوى 24 او 25 سنة ولاقت اعماله كل هذا النجاح. وفي أحدى الأغنيات "الليلة بينا" التي تجمع بين النمط الشرقي والاسباني، يغني معى إحدى الجمل الموسيقية. لو لم أكن مقتنعة به لما غنيت له عشر أغنيات في البوم واحد، ما أعرفه عن عمرو مصطفى هو أنه يعطي كل صوت ما يلبق به فعلاً بالطريقة المناسبة، وهذا ما كنت أقصده عندما تحدثنا عن الفرق في إدائي بين العملين الأول والثاني.
* أين يكمن هذا الفرق تحديداً؟
* في كل شيء، في نمط الأغنيات، المواضيع، التوزيع، الألحان. أشعر معه بالنضوج
&والاستقرار. في البومي الأول لم أكن أشعر بهذا الخوف، وكانت مرحلة إطلاق صوتي في ساحة الغناء، بينما اليوم يجب أن أعمل على تثبيت حضوري واسمي، "واللي جاي أهم من اللي راح".
* هو البومك الأول مع شركة روتانا. ما الذي وجدته في شركة روتانا كي تنضمي اليها؟
* بصراحة قدموا لي عرضاً فنياً مغرياً يرضيني على المستوى الفني ان لناحية التسويق او التوزيع وكل هذه الأمور.
* هل هذا يعني أن تعاملك مع محسن جابر في "عالم الفن" لم يكن يرضيكي؟
* لا أبداً، لست على خلاف مع محسن، بل على العكس هو صديق وانا لا أنسى فضله خصوصاً وأنه أطلقني في عالم الغناء، على العكس عمل معي بإخلاص ودعمني وانا اكن له كل الاحترام، لكن ما حصل أنني أبرمت معه عقداً لمدة عام واحد، ثم تلقيت العرض من روتانا ووافقت هذا كل ما في الأمر.
* سمعنا أنك تصورين قريباً إحدى أغنيات البومك مع المخرجة ميرنا ابو الياس؟
* نعم صحيح، سنصور أغنية "ولا ليلة" في اسبانيا مع ميرنا وزوجها طوني ابو الياس، لقد استلزم منا التحضير مدة ثلاثة أشهر تقريباً كي يأتي العمل على مستوى طموحات الجمهور بعد أن قدمت عدداً من الأغنيات المصورة لاقت النجاح والحمد لله. التصوير سيتم
&بكاميرات سينمائية وتحت إشراف شركة بريطانية فيما يتعلق بالتقنيات وبعض التفاصيل، تحت قيادة ميرنا وطوني
* وما هي مشاريعك المقبلة؟
* أسافر غداً الى اسبانيا للمباشرة بالتصوير (مع نشر اللقاء تكون شيرين قد أصبحت بالفعل على الأراضي الإسبانية) ثم أعود الى بيروت لإحياء حفل إطلاق البومي في فندق الموفنبيك في السابع والعشرين من شهر كانون الأول (ديسمبر) والألبوم يصدر في الخامس والعشرين منه.

* وماذا عن الحفلات؟
* أحيي حفلة في دبي في الثالث من كانون الثاني (يناير)، ثم في البحرين في الخامس منه مع كل من نجوى كرم وراشد الماجد لصالح قناة MBC، وأيضاً في البحرين هناك حفلة مع عاصي الحلاني وهاني شاكر.
هل صحيح أنك تنوين العودة الى التمثيل وتصورين قريبا احدى المسلسلات؟
كلا هذا غير صحيح، قرأت كغيري في الصحف والمجلات أنن أشترك قريباً في احدى المسلسلات وانا لا أعرف شيئاً عن الموضوع، حالياً يهمني التركيز على الغناء فقط.

&