قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة- دعت حركة فتح، كبرى فصائل منظمة التحرير الفلسطينية بزعامة الرئيس ياسر عرفات اليوم الاثنين الفصائل الفلسطينية الى "تعزيز الوحدة والتلاحم الوطني وحماية الجبهة الداخلية" بعد مقتل شرطي وطفله خلال اشتباكات بين عناصر من فتح وحركة حماس في مدينة غزة يوم الاربعاء الماضي.
واكدت الحركة في بيان انه "تعقيبا على الاحداث المؤسفة التى وقعت فى حي الشيخ رضوان بمدينة غزة والتى ادت الى استشهاد الاخ عصام غبن وولده علام (5 سنوات) فإن الحركة اكدت منذ البداية على رفضها وادانتها لهذه الجريمة البشعة والتزامها بضبط النفس وعدم السماح بتدهور الاوضاع والانجرار وراء الاستفزازات والصدام الداخلي".
واكدت فتح "انها مع سيادة القانون وان تأخذ العدالة مجراها وانها لازالت ملتزمة بما تم الاتفاق عليه مع الفصائل والقوى الوطنية بوضع كافة الذين تواجدوا فى المكان من عناصر حركة فتح وعناصر حركة حماس تحت مسؤولية النيابة العامة وان تتولى التحقيق فى هذه الجريمة وكشف القتلة وتقديمهم الى المحاكمة".
وطالبت فتح حركة حماس بان تبادر الى "وضع عناصرها الذين تواجدوا فى مسرح الجريمة تحت مسؤولية النيابة لاستكمال التحقيق على قاعدة ان لا احد فوق القانون".&واضافت حركة فتح "اننا نحرص كل الحرص على ان يظل التناقض الرئيس مع الاحتلال الاسرائيلي الغاشم وعدم حرف المعركة عن مسارها الصحيح وعدم الانجرار الى محرقة الصدام والاقتتال الداخلي".
وقتل الشرطي عصام غبن وطفله واصيب ثلاثة اشخاص بجروح خلال مواجهات بين ناشطين في فتح وآخرين في حماس في منطقة الشيخ رضوان شمال مدينة غزة الاربعاء الماضي بسبب خلافات على كتابة شعارات على الجدران، وفق مصادر حركة حماس.