قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كوبنهاغن- تعهد الرئيس القبرصي غلافكوس كليريديس مساء الجمعة باتخاذ "اجراءات جريئة" لتسهيل التوصل الى اتفاق حول اعادة توحيد قبرص وتقاسم "منافع " انضمام قبرص الى الاتحاد الاوروبي. وقد فشلت الجمعة محادثات اجريت برعاية الامم المتحدة في كوبنهاغن للتوصل الى اتفاق سياسي بين القبارصة اليونانيين والقبارصة الاتراك على ما افادت الامم المتحدة. وقال كليريديس في بيان "نحن حزينون جدا لعدم التوصل الى اتفاق على تسوية شاملة للمشكلة القبرصية". لكنه اعتبر ان انضمام قبرص الى الاتحاد الاوروبي سيسمح لنيقوسيا "خلال الاسابيع المقبلة باتخاذ اجراءات جريئة من شأنها توفير اجواء ملائمة لتسوية مشكلتنا السياسية".
واكد كليرديس انه طالما ان التسوية لم تصبح حقيقة "فان الحكومة القبرصية ستبذل قصارى جهدها حتى يتمكن القبارصة من يونانيين واتراك، الاستفادة من المنافع والحقوق الناتجة عن انضمام قبرص الى الاتحاد الاوروبي".
واعطت قمة كوبنهاغن الاوروبية الجمعة الضوء الاخضر لانضمام عشر دول جديدة بينها قبرص في 2004.
واجرى موفد الامم المتحدة الخاص الفارو دي سوتو محادثات مكوكية في كوبنهاغن مع المفاوضين القبارصة الاتراك والقبارصة اليونانيين على اساس خطة لاعادة توحيد الجزيرة المقسمة منذ العام 1974 التي اقترحها الامين العام للامم المتحدة كوفي انان. لكن لم يحقق اي نتيجة.