قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو - افادت ارقام اولية ذكرها خبير في مركز الدراسات الاستراتيجية والتقنية في موسكو ان روسيا باعت اسلحة باكثر بقليل من اربعة مليارات دولار الى الخارج خلال العام 2002 .&وقال مكسيم بيادوشكين في مؤتمر صحافي ان الجزء الاكبر من المبيعات تم عبر الشركة الحكومية التي تحتكر بشكل شبه كامل تصدير الاسلحة في روسيا "روسوبورون اكسبورت" بشحنات تتراوح قيمتها بين 3.4 و 3.5 مليار دولار.
&وتأتي بعد ذلك شركة "كي بي بي" في تولا (جنوب موسكو) بحوالي 400 مليون دولار. وهذه الشركة زودت خصوصا الامارات العربية المتحدة نظاما للدفاع الجوي في اطار عقد بلغت قيمته 734 مليون دولار ابرم في العام 2000 لخمسين من انظمة الدفاع الجوي "بانتسير اس1" (اس اي-19 في تصنيف حلف شمال الاطلسي).
واضاف بيادوشكين ان الكونسورسيوم الجديد الماز-انتاي المتخصص في الدفاع الجوي سجل من جهته شحنات بقيمة 120 مليون دولار.&وكانت روسيا باعت العام الماضي اسلحة بقيمة 4،4 مليار دولار حسب ارقام الكرملين، محققة بذلك رقما قياسيا منذ انهيار الاتحاد السوفياتي قبل عشر سنوات من ذلك.
&وقال مدير مركز الدراسات الاستراتيجية رسلان بوخوف ان مشكلة المجمع الصناعي العسكري الروسي تكمن في تفضيله بيع تجهيزات بدون تعاون مع شركاء اجانب.
&وقال بوخوف ان روسيا "عليها ايضا البحث عن شركاء لتطوير انظمة اسلحتها وتعزيز موقعها في السوق".&وتتعاون روسيا حاليا مع الهند في صنع صواريخ مضادة للسفن من طراز "براهموس" (اسمه الروسي "ياخونت")، ومع اسرائيل لانتاج مروحية هجومية "كي اي 50-2 اردوغان" عرضت على القوات التركية، ومع اوكرانيا في انتاج محركات للطائرات.