قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


&
بيروت: اعلن مصدر رسمي ان لبنان واليمن وقعا الخميس في اليوم الاول من زيارة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اتفاقات تعاون في المجالات السياحية والثقافية والتقنية والعلمية. واضاف ان الاتفاقات قد وقعت في مقر الحكومة في حضور الرئيس اميل لحود ونظيره اليمني ورئيسي الحكومة ومجلس النواب رفيق الحريري ونبيه بري والوفد الوزاري الكبير المرافق للرئيس اليمني. وفي خطاب ألقاه، حمل لحود "اسرائيل مسؤولية تدهور الوضع" في الشرق الاوسط بسبب "ممارساتها الاجرامية ضد الشعب الفلسطيني ورهانها على العنف".
وتطرق لحود الى التهديدات الموجهة الى العراق، مشددا على ضرورة منح مفتشي الامم المتحدة "فرصة القيام على اكمل وجه بمهمتهم من دون التكهن بنتائجها عبر التهديد بشن حرب".
وبصفته رئيسا للقمة العربية، كرر معارضته توجيه اي ضربة عسكرية ضد العراق و"رفضه اي عمل يتم خارج اطار الامم المتحدة من شأنه ان يشكل سابقة خطرة تهدد بتحويل العالم الى غابة واسعة".
وقد استقبل الرئيس اللبناني في القصر الرئاسي في بعبدا نظيره اليمني الذي عقد معه اجتماعا ثانيا مغلقا في مقر الحكومة.
ثم التقى صالح كلا من بري والحريري.
وقال مصدر في الوفد اليمني ان الزيارة المقررة لفترة يومين قد مددت حتى يوم السبت.
ومن المقرر ان يستقبل بري والحريري اليوم الجمعة الرئيس اليمني الذي سيزور مواقع سياحية.