قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

السيلية - اعلن رئيس هيئة اركان الجيوش الاميركية الجنرال ريتشارد مايرز خلال تفقده قاعدة السيلية جنوب الدوحة ان التعزيزات العسكرية في الخليج تهدف الى "تعزيز الجهود الدبلوماسية".&وقال الجنرال مايرز امام الصحافيين في القاعدة التي تضم مركزا متطورا للقيادة الاميركية يمكن ان يستخدم في حال شن هجوم على العراق، ان واشنطن ارسلت تعزيزات الى المنطقة "لتعزيز الجهود الدبلوماسية".
&واضاف ان الولايات المتحدة تريد ان يعرف العراقيون ان "لديهم الخيار وان امر اتخاذ قرار حول كيفية التعامل مع ملف اسلحة الدمار الشامل يعود اليهم".&واشار الجنرال مايرز من جهة اخرى الى ان التصريحات التي ادلى بها الخميس وزير الخارجية الاميركي كولن باول واتهم فيها بغداد ابرتكاب "خرق واضح" لقرار الامم المتحدة رقم 1441 حول نزع الاسلحة لن تؤثر بالضرورة على "العمليات".
&واكد "نحاول التقدم بحذر لنكون قريبين من حلفائنا ولتنفيذ ما يطلب منا".&&واضاف المسؤول العسكري ان الرئيس الاميركي جورج بوش يؤيد "العملية الجارية في الامم المتحدة ولم يتم تحديد اي تاريخ لشن هجوم" ضد العراق.
&وتاتي هذه الزيارة في وقت اتهمت فيه الولايات المتحدة امس الخميس بغداد بارتكاب "انتهاكات واضحة" للقرار 1441 حول نزع الاسلحة.&وتفقد وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد الاسبوع الماضي قاعدة السيلية بعد ان وقع مع قطر اتفاقا يعزز علاقات التعاون العسكري بين البلدين.&واعلن رامسفلد ان هذا الاتفاق يتيح تطوير منشآت قاعدة العديد التي تستقبل اربعة الاف جندي اميركي وتشكل اكبر مستودع للمعدات العسكرية الاميركية في المنطقة.&وينتشر حوالي 65 الف جندي اميركي حاليا في الخليج. واعلن البنتاغون اليوم الجمعة ارسال حوالي خمسين الف رجل في مطلع الشهر المقبل ومعدات اضافية الى المنطقة.