قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد- قال مسؤول عراقي اليوم الثلاثاء ان اسقاط طائرة الاستطلاع الاميركية من دون طيار في جنوب العراق الاثنين هي "بمثابة رسالة بان العدوان على العراق ليس نزهة".&واوضح الامين العام لمؤتمر القوى الشعبية العربية سعد قاسم حمودي في تصريح ان اسقاط الطائرة "بمثابة رسالة لمن يعنيه الامر بان العدوان على العراق ليس نزهة كما يتوهم البعض".
واعتبر حمودي ان اسقاط الطائرة الاميركية "يبرز قدرة العراقيين على التعامل مع اعلى درجات التكنولوجيا بكفاءة".&واضاف "ان ثمن العدوان على العراق سيكون باهضا جدا اذا ما حاول الاميركيون والبريطانيون ارتكاب حماقة جديدة". وتابع حمودي يقول "رغم كل عرض العضلات العسكرية التي تحشد له اكبر آلة عدوانية في منطقة الخليج ، فان هذا لن يرهب شعب العراق في مواصلة الدفاع عن الوطن وحماية استقلاله مهما كانت التضحيات".
&واعتبر المحلل السياسي العراقي عبد الوهاب القصاب ان اسقاط الطائرة "انجاز كبير للدفاع الجوي العراقي".
واوضح ان فقدان هذه الطائرة المتطورة يمثل "خسارة وثغرة في شبكة الاستطلاع الاميركية لانها ذات تقنية متطورة ولها اتصال بالقمر الصناعي".&وكان ناطق باسم قيادة الدفاع الجوي العراقي اعلن الاثنين اسقاط طائرة استطلاع اميركية من نوع "بريدتور" اتية من الكويت و"يستخدمها العدو للتجسس على منشآتنا المدنية والعسكرية".