قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&غزة - شجبت لجنة المتابعة العليا لقضايا الجماهير العربية ‏ ‏داخل إسرائيل قرار اللجنة المركزية للانتخابات الاسرائيلية بمنع النائب العربي ‏‏احمد الطيبي من الترشح للانتخابات القادمة للكنيست.‏ ‏ ودعت اللجنة في بيان صادر عنها أنصار الديمقراطية الى مقاومته لانه يشكل عملا ‏‏خطيرا تقدم عليه المؤسسة الاسرائيلية تجاه ممثلي الوسط العربي في إسرائيل.‏ ‏ وكانت لجنة الانتخابات المركزية قد قررت الليلة الماضية تبني اقتراح حزب&‏الليكود بمنع النائب أحمد الطيبي المرشح الثالث في قائمة "الجبهة - العربية ‏‏للتغيير" من خوض الانتخابات البرلمانية القادمة.‏
‏ وجاء قرار منع الطيبي من خوض الانتخابات بفارق ضئيل حيث صوت الى جانبه 21 عضوا ‏‏من أعضاء اللجنة وعرض القرار 18 وامتناع عضوين من حزب العمل عن التصويت. ‏ ورغم نفي الطيبي للاتهامات التي وجهت له بتأييد الكفاح المسلح الفلسطيني او ‏ ‏انه كان أول "من دعا الى عسكرة الانتفاضة الفلسطينية واستخدام السلاح الا انه ‏ ‏اللجنة رفضت قبول اعتراضاته على القرار".‏ ‏ وذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان الدكتور الطيبى قال "لم أعلن أبدا دعمي ‏‏لاي عملية قام بها أي تنظيم فلسطيني لقد شجبت دائما العمليات الاجرامية ضد ‏‏الابرياء وكان آخرها الجريمة الرهيبة في كيبوتس ميتسر". ‏
‏ وحسب نفس المصادر فقد ابلغ الطيبي أعضاء اللجنة بأنه يتعرض منذ أسبوعين الى ‏ ‏حملة تخويف غير مسبوقة بسبب ما وصفه "حملة تشويه صورته من قبل جهات سياسية".‏ ‏ وقال ان أبناء عائلته يتعرضون الى التهديد أيضا من قبل متطرفين يهود.‏‏