قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بسار فائق من أربيل: أختير فيلم quot;جنان عدنquot; للمخرج الكردي مانو خليل الذي نال جائزة بيرن للسينما (2010)، كإحدى الأفلام المشاركة في مهرجان برلين السينمائي الدولي لعام 2011. وقال مانو خليل quot;لايلافquot; إن فيلم جنات عدن quot;أختير للمشاركة في مهرجان برلين السينمائي الدولي في دورتها لعام 2011 بشكل رسميquot;، مضيفا أن الدورة الحادية والستين للمهرجان quot;ستجرى فعالياتها فى الفترة من 10 الى 20 شباط فبراير القادمquot;.
وأفاد أن الفيلم quot;سيعرض عدة مرات في قسم أفلام المتعة، حيث يتم سنويا عرض حوالي عشرة افلام, ومن شروط قبول الافلام في هذا القسم, أن تكون على مستوى فني عال, وتعالج التعايش الانساني وإرتباط الإنسان بالبيئة ويكون للطعام مكان في الفيلمquot;.
وأوضح أن بعد كل عرض لهذه الافلام في قاعة مسرح مارتن- غروبيوس- باوس quot;يتم دعوة الحضور جميعا الى خيمة المهرجان مساءا، حيث يقدم الطعام للضيوف وسيكون نفس الطعام والشراب الذي ظهر في الفيلم والذي عرض في قسم المتعة في المهرجانquot;.
وأشار أن قسم المتعة في المهرجان quot; يعتبر من أحب الاقسام لدى جمهور المهرجان الذي يتهافت لحضور تلك الافلام، لسيتمتع بمقولة هذا القسم و التي تقول: فيلم جيد, مع وجبة طعام لطيفة و شراب لذيذ, يتلاقى فيه الترف بالاثارةquot;، مستطردا أن المهرجان quot;يعتبر مع مهرجاني كان و البندقية من اكبر مهرجانات السينما العالميةquot;.
وأختيرت الممثلة الإيطالية الأمريكية إزابيلا روسيلينى لرئاسة لجنة تحكيم مهرجان برلين السينمائى الدولي لها العام، وروسليني ولدت في عام 1952 وهي ممثلة ومنتجة ومؤلفة وعارضة أزياء.
يذكر أن فيلم quot;جنان عدنquot; نال جائزة بيرن للسينما لعام 2010 في سويسرا في 17 تشرين الثاني نوفمبر 2010، بعد عرضه في صالات السينما السويسرية لأكثر من 17 اسبوعا متواصلاrdquo;، وجائزة العاصمة بيرن للسينما تقدم سنويا لفيلمين سويسريين وثائقي وآخر روائي، وقيمة الجائزة التي حصل عليها فيلم ldquo;جنان عدنrdquo; هي عشرين الف فرنك سويسري اي ما يعادل (22 الف دولار امريكي).
والفيلم يتحدث عن قصص لخمسة عوائل من أنحاء متفرقة من العالم باربعة لغات هي الالمانية, الايطالية, الفرنسية والكردية، لعبت الاقدار بمصائرهم واضطروا لأسباب معينة إلى ترك أوطانهم، والبحث عن مكان آمن، وكانت سويسرا أحيانا مجرد محطة مرور ولكنها أصبحت مع الأيام مسكنا دائما لهم. أيطاليون جاؤوا للعمل بعد الحرب العالمية الثانية، أفريقي كان واحدا من أوائل الأفارقة الذين تواجدوا في العاصمة السويسرية بيرن قبل أكثر من نصف قرن وبولونيون فروا من الحكم الشيوعي وآخرون جاؤوا بحثا عن لقمة الخبز. تتعدد قصصهم، ولكن مصائرهم تبقى واحدة، بحسب الفيلم.
وrdquo;جنان عدنrdquo; هو فيلم من نوع الدراما الوثائقية او ما يسمى بـrdquo;الدوكودراماrdquo; ومدته 97 دقيقة مصور بنظام 35 ملم، وهو من إنتاج كل من قنوات التلفزة السويسرية، منها الالمانية ldquo;س فrdquo; والفرنسية ldquo;ت س رrdquo; والايطالية ldquo;ر س يrdquo; والالمانية ldquo;3 ساتrdquo;.
ومانو خليل مخرج كردي من كردستان سوريا، بدأ دراسة التاريخ والحقوق في جامعة دمشق في سوريا، في العام 1986 انتقل إلى تشيكوسلوفاكيا السابقة ودرس الإخراج بتركيز على الأفلام الروائية السينمائية ليتخرج عام 1993 بدرجة امتياز ويحصل على رسالة الماجستير في الإخراج السينمائي و التلفزيوني.
وعمل في التلفزيون التشيكوسلوفاكي كمخرج، حتى تم تقسيم تشيكوسلوفاكيا، واستمر بعد التقسيم في العمل في التلفزيون السلوفاكي. وما بين أعوام 1990 ـ 1996 شارك في العديد من الأعمال الدرامية كممثل ولكنه بعد تخرجه ومنذ العام 1994 وإلى اليوم صور أكثر من مئات الريبورتاجات التلفزيونية والأفلام الإعلانية.
وأخرج برنامجا في التلفزيون السويسري لمدة خمس سنوات بعنوان ldquo;بارتي بيوبلrdquo; وشارك في تصوير برنامج آخر هو ldquo;كلانز وكلورياrdquo;. وهو الآن متفرغ بشكل تام للسينما والتلفزيون إذ يمارس العمل السينمائي كمخرج منتج ومدير تصوير مستقل لأفلام وثائقية وروائية.
وهو مقيم منذ العام 1996 في سويسرا، وأخرج حتى الآن 14 فيلما، منها فيلم عن الأنفال في عام 2005، ودايفيد توليهلدان في عام 2006، وزنزانتي، بيتي في عام 2009، وrdquo;جنان عدنrdquo; وهو فيلم تلفزيوني وثائقي طويل من إنتاج سويسري ألماني بالعام الجاري، وله أفلام وثائقية وتلفزيونية أخرى، وأفلامه تنتج وتمول حصريا من قنوات التلفزة الأوروبية التي تعرض تلك الأفلام.

[email protected]