قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;ترجمة: عادل صالح الزبيدي

مي سوينسن (1913-1989) شاعرة ومؤلفة مسرحية أميركية من مواليد مدينة لوغن بولاية يوتا لأسرة مورمونية تتألف من عشرة أطفال هي الكبرى بينهم وحيث اللغة الانكليزية تأتي بعد السويدية. تلقت تعليمها في جامعة ولاية يوتا وعملت بتدريس الشعر ثم محررة لدار نشر ((اتجاهات جديدة)) قبل أن تتفرغ للكتابة. أصبحت رئيسة الأكاديمية الأميركية للشعراء من 1980 حتى وفاتها. نشرت أشعارها في أبرز المجلات الأدبية الأميركية، ونالت جوائز عديدة.
يتميز شعر سوينسن بالجرأة في رسم الصور الايروتيكية وفي تناول موضوعة الحب والجنس. يتناول شعرها أيضا موضوعات الطبيعة البشرية والعالم الطبيعي والجغرافيا وكذلك البحث العلمي في مجال استكشاف الفضاء والمخترعات. من عناوين مجموعاتها الشعرية: ((حيوان آخر)) 1954، ((الاختلاط بالزمن)) 1963، ((أشياء جديدة ومختارة تحصل)) 1978، و((بعبارة أخرى)) 1987، كما نشرت أشعارا للأطفال ظهرت بمجموعتين تحت عنوان ((قصائد للحل)) 1966 و((مزيد من القصائد للحل)) 1968، فضلا عن قيامها بترجمة قصائد مختارة للشاعر السويدي توماس ترانسترومر (الحائز على جائزة نوبل لهذا العام) نشرت تحت عنوان ((نوافذ وأحجار)) 1972.

نزف
كُفَّ عن النزفnbsp;nbsp;nbsp;nbsp; قالت السكين
أود لو أستطيعnbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; قال الجرح.
كف عن النزفnbsp;nbsp;nbsp;nbsp; انك تلطخني بالدماء.
إني آسفnbsp;nbsp;nbsp;nbsp; قال الجرح
كف وإلاnbsp;nbsp;nbsp; أغوص أعمق قالت السكين
لا تفعليnbsp;nbsp;nbsp; قال الجرح.
لم تقلnbsp;nbsp;nbsp;nbsp; السكين إنها لم تتمالك نفسها لكنها
غاصتnbsp;nbsp;nbsp;nbsp; أعمق في الجرح.
لوnbsp;nbsp;nbsp; انك لم تنزفnbsp; قالت السكين لما كان عليّ
أنnbsp;nbsp;nbsp; أفعل ذلك.
أعرفnbsp;nbsp;nbsp; قال الجرح إني أنزف بمنتهى السهولة حتى
أنني أكرهnbsp;nbsp;nbsp;nbsp; أن لا أتمالك نفسي من أن أتمنى لو كنت سكينا
مثلكnbsp;nbsp; ولا يكون علي أن أنزف.
حسناnbsp;nbsp;nbsp; في هذه الأثناء هلا كففت عن النزف قالت السكين.
أجل انكnbsp;nbsp;nbsp;nbsp; ملطخة وتغوصين عميقا قال الجرح
لذا عليّnbsp;nbsp;nbsp; أن أتوقف.
هلnbsp;nbsp;nbsp; توقفت الآن قالت السكين.
تقريباnbsp;nbsp;nbsp; على ما أعتقد.
لم يتوجب عليكnbsp;nbsp;nbsp; أن تنزف أصلا قالت السكين.
للسببnbsp;nbsp;nbsp;nbsp; نفسه ربما الذي يجعل لزاما عليك أن تفعلي
ما عليك أن تفعليهnbsp;nbsp;nbsp; قال الجرح.
لا أستطيع احتمالnbsp;nbsp;nbsp;nbsp; النزيف قالت السكين وغاصت أعمق.
أكره ذلك أيضا قالnbsp;nbsp;nbsp; الجرح أعرف انه لست أنت بل
أنا انك محظوظة في كونكnbsp;nbsp;nbsp;nbsp; سكينا ينبغي أن تكوني سعيدة لذلك.
جروح كثيرة جدا حوليnbsp;nbsp;nbsp; قالت السكين إن الجروح
ملخبطة إلى حد لا أعرف كيفnbsp;nbsp;nbsp; تحتمل نفسها.
إنها لا تفعل قال الجرح.
انك تنزف ثانية.
كلا لقد توقفت قال الجرحnbsp;nbsp;nbsp; انظري انك تخرجين الآن
الدم يجف سيفركnbsp;nbsp;nbsp;nbsp; ويختفي ستكونين مشرقة ثانية ونظيفة.
لو أن الجروح لا تنزفnbsp;nbsp;nbsp;nbsp; بهذا الحجم قالت السكين وهي
تخرج قليلا.
لكن حينها قد تصبح السكاكينnbsp;nbsp;nbsp;nbsp; كليلة قال
الجرح.
أ لا زلت تنزفnbsp;nbsp;nbsp; قليلا قالت السكين.
لا أرجو ذلك قال الجرح.
أشعر انك تنزف قليلا.
ربما قليلا لكنني أستطيعnbsp;nbsp;nbsp;nbsp; أن أتوقف الآن
لا زلت أشعر برطوبة قليلةnbsp;nbsp;nbsp; قالت السكين وهي تغوص
قليلا ثم تخرجnbsp;nbsp;nbsp; قليلا.
قليلا ربما بما فيه الكفايةnbsp;nbsp;nbsp; قال الجرح.
هذا يكفي الآن توقف الآن أnbsp;nbsp;nbsp; تشعرnbsp;nbsp;nbsp; بتحسن الآن قالت السكين.
أشعر أن عليّ أن أنزفnbsp;nbsp;nbsp; كي أشعرnbsp;nbsp;nbsp; أنني أفكر قال الجرح.
ليس عليّ ليس عليّ أنnbsp;nbsp;nbsp; أشعر قالتnbsp;nbsp;nbsp; السكين وهي تجف الآن
وتصبح مشرقة.