قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

* إذا أردتِ أن تُثبتي للناظِرين قصر قامـتـك، فانـتـعـلي حذاء مرتفعا!
......
* يقتنع الرجل بقبحكِ، حين تبالغين في صبغ وجهك بالمساحيق!
......
* الإستماع للرأي الواحد والحُكم الواحد، يعني اللا استماع
......
* ممارسة الكتابة، هي ممارسة شرعيَّة، أي أنها تخضع لقانون الأخلاقيات!
.......
* لستُ نرجسا ً لتقارنِّي بالنسـرين. أنا مَنْ ينضج ثمري لتعصر منه أغنياتك، فدع الزهور ـ كل الزهورـ تذبل تحت أقدامنا الراقصة!
......
* حتى العسس، لا يجرؤون على إلقاء القبض على قبلاتنا، حين نمزج لبن القصيدة بشفاهنا!
......
* لا فرق بين الفأر, وكعكة على شكل فأر. كلاهما يبعثان على الغثيان!
......
*القصيدة التي صفَّق لها الجمهور. هي نفسها التي أدمت الشاعر!
.....
* كل شيء يولد، يمرُّ بمخاض أليم.. حتى الأغاني التي تترنَّم بين الضفتين. البراغيث أيضا تتألم عند الولادة!
....
* يترك العفو في النفوس جرحاً اسمه الغفران! ومع ذلك فإننا نسامح ، ولا بد أن نسامح!
....
* الحجارة الصَّماء التي تزين الحدائق، لا تختلف كثيرا عن الوردة إلاَّ في حالة واحدة.. وهي: نأي الفراشات عنها
......
* وجه اليتيم يجلب الحزن والمسرة على حدٍ سواء!
.....
* الخِمار قـد يُخفي الكثير من الجمال.. أليست الصَّدَفة ُ خِمار اللؤلؤة ؟
....
*العيون لغة الجسد، لكن الشفاه بخور الشهوة!
.....
* لا تصدّق المرآة في كل مرة.. فهي دائما ما تخدع النساء!
......
* التريث مطلوب في كل شيء، إلا في الحب!

.....

* لا تبح سرك لأحد، فزمزم تفجَّر بعد أن كان مطمورا!
......
* لا تؤخر حصاد بستانك، فالغربان لا تنتظر!
.....
* إياك أن تخجل من نفسك. إجهش بالبكاء وعاقبها إن هي استحقت ذلك!
.....
* سُمِّيَ النهد نهدا لأنه وسادة!

بلقيس الملحم شاعرة وقاصة من السعودية