قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ستقوم مجموعة من كبار نجوم الموسيقى الكلاسيكية بإحياء أمسيات مهرجان ابو ظبي، الذي أعلن فرنسا ضيفة شرف في دورته الثالثة عشرة.

كشفت مجموعة أبو ظبي للثقافة والفنون، أن باقة من كبار نجوم الموسيقى الكلاسيكية، ستقوم بإحياء أمسيات الدورة الثالثة عشرة من مهرجان أبوظبي والتي تنعقد في أبريل المقبل، حيث يشارك عازف البيانو العالمي لانغ لانغ، صاحب لقب "الفنان الكلاسيكي الأكثر إثارة في العالم" من صحيفة نيويورك تايمز، والأوركسترا السيمفونية الأشهر في فرنسا "أوركسترا باريس"، ضمن برنامج مهرجان أبوظبي الذي يعدُّ واحدةً من أبرز فعاليات الثقافة والفنون في الإمارات والمنطقة العربية، ومنصةً عالميةً للموسيقى الكلاسيكية في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت هدى الخميس كانو، مؤسسة مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسسة والمديرة الفنية لمهرجان أبوظبي: "يسعى مهرجان أبوظبي إلى ترجمة رسالة الإمارات الإنسانية، الثقافية والمعرفية، والاحتفاء بقيمها، ويلتزم رؤية القيادة الرشيدة للدولة في بناء القواعد الراسخة والمتينة للنهضة وتحفيز الإبداع والابتكار، وهو في دورته الثالثة عشرة بات من أهم أعمدة منجز وبنية الثقافة الإماراتية، وعنصراً رئيساً محفزاً للحراك الثقافي والاقتصادي والسياحة الثقافية".

وأضافت "إن مهرجان أبوظبي يعمل برؤيته الاستراتيجية في رفد وإثراء رؤية أبوظبي، وتعزيز موقعها على الخارطة العالمية، والإسهام في ترسيخ مكانتها وجهةً عالمية للإبداع وملتقى للحضارات، ويأتي الإعلان عن فرنسا الدولة ضيفة شرف مهرجان أبوظبي 2016 منسجماً مع الافتتاح القريب لمتحف اللوفر في أبوظبي، ليبرز متانة العلاقات الثقافية العريقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وفرنسا وليحتفي بدورها العالمي الريادي في العديد من مجالات الإبداع والموسيقى والفنون".

وختمت بالقول "يسعى مهرجان أبوظبي كعادته كلّ عام إلى تحفيز مهارات الإبداع والابتكار لدى أفراد المجتمع الإماراتي، والارتقاء بذائقة جمهور وعشاق الفنون، ملتزماً بدوره الرائد في تعزيز التكاتف المجتمعي والتلاحم الوطني، وتحفيز البحث عن المعرفة والتنوير بالشراكة مع المؤسسات التعليمية والمجتمعية في الدولة لأجل نهضة الوطن ورفاه أبنائه".&

وسيكون جمهور مهرجان أبوظبي 2016 على موعد مع باقة من أشهر الفنانين العالميين من الشرق والغرب، والذين سيقدمون إبداعاتهم في أبوظبي طوال شهر كامل، من بينهم أحد أشهر نجوم الموسيقى الكلاسيكية على مستوى العالم، وهو عازف البيانو العالمي لانغ لانغ، الذي يتميز بأدائه الآسر وإطلالته المذهلة، حيث يقدم للجمهور عرضاً استثنائياً يتضمن مقطوعات لـ"تشايكوفسكي" و"باخ" و"شوبان"، يوم الخميس 14 أبريل بمسرح قصر الإمارات.

وضمن الاحتفاء بالجمهورية الفرنسية باعتبارها الدولة ضيفة شرف مهرجان أبوظبي 2016، تستقبل العاصمة الإماراتية "أوركسترا باريس" التي ستقدم أمسيتين بقيادة الموسيقار بافو جار، يومي الجمعة 15 والأحد 17 أبريل بمسرح قصر الإمارات، وتضم الفرقة الموسيقية التي ستعزف خلال الحفل الأول كلاً من العازفين المنفردين كزافييه فيليبس على التشيلو، وتييري إيسكايش على الأرغن، فضلاً عن ثلاثة أعمال سيقدمها عمالقة الموسيقى الكلاسيكية الفرنسية: هيكتور بيرليوز، وإدوارد لالو وكامي سان صانز، أما الحفل الثاني فيحييه عازف الكمان الموهوب سيرغي خاشاتريان الذي يقدم مقطوعات موسيقية خالدة من أعمال تشايكوفسكي وجان سيبيليوس.

يذكر أن مهرجان أبوظبي تأسس في شهر أبريل من عام 2004، تحت رعاية الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الإعلام يومها، وحظي برعاية الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في الأعوام من 2007 لغاية 2011، ويقام اليوم تحت رعاية الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ويعدّ المهرجان اليوم أحد أبرز الفعاليات الفنية والثقافية في الإمارات، ومنبراً بارزاً للفنون على أنواعها، بحيث يجمع برنامجه المتنوّع أرقى الفنون الكلاسيكية والتشكيلية، وأجمل فنون الأداء العالمية مستقطباً في دوراته السنوية، كوكبةً من كبار الفنانين على المستوى الإقليمي والعالمي، وقد نجح المهرجان وعلى مدار الأعوام الماضية في ترسيخ مكانته كأضخم حدث ثقافي وفني في المنطقة، وذلك من خلال تأسيسه عددا من الشراكات الاستراتيجية المهمة مع كبريات المؤسسات الثقافية والفنية حول العالم مثل مهرجان أدنبره الدولي، ودار الأوبرا الملكية البريطانية، ومهرجان مانشستر الدولي، وقاعة كارنيغي هول.

&