قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أُحيل الكاتب السويدي فريدريك كولتنغ الى القضاء بتهمة تحويل روايات كلاسيكية الى قصص للأطفال. وكان كولتنغ حوكم في عام 2010 بتهمة نشر جزء ثانٍ غير مرخص لرواية جيروم ديفيد سالنجر "الحارس في حقل الشوفان". والآن قدمت دار بنغوين راندوم هاوس للنشر ودار سايمون اند شوستر وورثة الكتاب الاميركيين ترومان كابوتي وجاك كيرواك وايرنست همنغواي وآرثر كلارك دعوى قانونية ضده بتهمة تحوير نتاجات كلاسيكية لهؤلاء الكتاب الى اعمال موجهة الى الأطفال. ويواجه كولتنغ تهمة انتهاك حقوق نشر اربعة كتب هي "على الطريق" و"افطار عند تيفاني" و"الشيخ والبحر" و"2001: اوديسا الفضاء". وجاء في الدعوى ان الضرر الذي الحقه المتهم ليس مالياً صرفاً بل لأنه ينال من سمعة الروايات نفسها وكتّابها وامتدادا لذلك ورثتهم وناشري اعمالهم. وكان نقاد في صحف نيويورك تايمز وفوربس والغارديان وشيكاغو تربيون حملوا بشدة على الكاتب السويدي لنشره طبعات مجتزأة من الرويات الأربع.
ونشر كولتنغ قبل سبع سنوات رواية ارادها ان تكون الجزء الثاني من "الحارس في حقل الشوفان" بعنوان "بعد 60 عاماً: المجئ عبر الشوفان" وباسم مستعار هو جون ديفيد كاليفورنيا. ولكن سالنجر تمكن قبل وفاته من الحصول على أمر قضائي يمنع نشر هذه الرواية في الولايات المتحدة. وقال كولتنغ في مقابلة اجرتها معه صحيفة نيويورك تايمز ان طبعاته الجديدة لهذه الأعمال الكلاسيكية لا تشكل انتهاكاً لحقوق النشر لأنها "تعمل بمثابة دليل دراسي الى جانب الترفيه". وتطالب الدعوى بسحب جميع النسخ ومصادرة ريوعها وتعويض المشتكين عما لحق بمصالحهم من اضرار.