: آخر تحديث

إبراهيم الجريفاني: غنيتُ والبحر أغنية الحياة



(1)
جوار بحرٍ
تتدفق أمواجه
تُغوي سكون الليل ،
دعاني 
لأغنية الحياة 
أرتديت معازف البحر
ما شابه منها أيامي 
ولجت الماء 
لأطهر خطاياي 
زادت قشعريرة الماء 
زاد النشيج 
فاليوم 
نقتاتُ مجاعة الحُب .

(2)
وجه الصخرةِ ..
كنف جُنبات متصحرة ..
تِنبثق زهرة ..
يقينًا إن الحياة ..
لاتعرف القيود المنبسطة ،
فالسماء ..
تُحيط بالأرض الكروية ..
فهل السماء دائرية ؟ ،
أيها الإنسان ..
أنت من تصنع الحياة ..
وفق قدر يمنحك الإختيار.

(3)
ملتقى الصمت العربي
دُعيتُ لإلقاء قصيدة
( للصمتِ جلجلةٌ )
أوجعتْ وأثرتْ
ساد القاعة
تصفيقٌ صاااااامت .


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


أضواء

هايل شرف الدين