: آخر تحديث
تراجع المسيحيون.. وتقدم اليهود والمسلمون واللادينيين

خارطة الانتماءات الدينية لأعضاء الكونغرس الأميركي الجديد

يضم الكونغرس الأميركي السادس عشر بعد المئة أول مسلمتين في مجلس النواب، وهو على العموم أكثر تنوعًا بعض الشيء بالانتماءات الدينية من الكونغرس السابق. 

إيلاف: أظهر تقرير إحصائي أعدّه مركز بيو للبحوث أن حصة المسيحيين من أعضاء الكونغرس الأميركي انخفضت ثلاثة في المئة، من 91 إلى 88 في المئة، وزاد أعضاء الكونغرس اليهود أربعة إضافيين، فيما أضاف الأعضاء المسلمون عضوًا إلى عددهم. وارتفع عدد أعضاء الكونغرس الذين يرفضون إعلان انتمائهم الديني أو ليس لديهم انتماء ديني ثمانية أعضاء إضافيين. 

تركيبة مختلفة
يلاحظ التقرير أن عدد الأعضاء المسيحيين في الكونغرس، رغم انخفاضه، ما زال يزيد على نسبة المسيحيين من السكان. وفي الحقيقة أن تركيبة الكونغرس الـ 116 تختلف اختلافًا كبيرًا عن التركيبة السكانية للولايات المتحدة. 

الاختلاف الأكبر هو حصة غير المنتمين إلى ديانة. فإن 23 في المئة من سكان الولايات المتحدة يقولون إنهم ملحدون أو لا أدريين أو "لا شيء محددًا"، لكن نسبتهم في الكونغرس 0.2 في المئة فقط، تمثلهم عضو مجلس الشيوخ المنتخبة حديثًا كيرستن سنيما، التي تقول إنها بلا دين. 

يزداد عدد أعضاء الكونغرس الذين يرفضون القول إنهم ينتمون إلى ديانة معيّنة. ويبلغ حجم هذه المجموعة - كلهم من الديمقراطيين - 18 عضوًا أو ثلاثة في المئة من أعضاء الكونغرس بالمقارنة مع 10 أعضاء (اثنان  في المئة) من أعضاء الكونغرس السابق. وتتباين الأسباب التي يقدمها هؤلاء الأعضاء لامتناعهم عن إعلان أي انتماء ديني. 

ارتفع.. انخفض
في حين أن عدد أعضاء الكونغرس من البروتستانت على اختلاف كنائسهم ومذاهبهم ازداد 18 مقعدًا، فإن عدد الأعضاء من الكاثوليك انخفض خمسة مقاعد، والمورمون انخفض مقعدين في الكونغرس الجديد. لم يتغير عدد المسيحيين الأرثوذوكس الذي بقي خمسة أعضاء في الكونغرس القديم والكونغرس الجديد. 

بين غير المسيحيين، ارتفع عدد الأعضاء اليهود أربعة أعضاء إضافيين، لتبلغ حصتهم في الكونغرس الجديد ستة في المئة، أو ثلاثة أمثال نسبتهم من السكان (اثنين في المئة). 

ارتفع عدد المسلمين في الكونغرس الجديد إلى ثلاثة أعضاء بزيادة عضو واحد على الكونغرس السابق، بينهم أول مسلمتين تنضمان إلى الكونغرس، هما رشيدة طليب وإلهان عمر، التي حلت محل كيث إليسون، الذي كان أول مسلم اُنتخب في الكونغرس في عام 2006. 
بقي عدد الهندوس ثلاثة أعضاء بلا تغيير، لكن عدد البوذيين انخفض عضوًا واحدًا. 

أول عضو بلا دين
عمومًا، يشكل المسيحيون غالبية كبيرة في مجلسي النواب والشيوخ. وفي الحقيقة أن البروتستانت وحدهم يشكلون غالبية في مجلس النواب (54 في المئة) ومجلس الشيوخ (60 في المئة) على السواء. ويشكل الكاثوليك 32 في المئة من أعضاء مجلس النواب، و22 في المئة من أعضاء مجلس الشيوخ. 

كسب مجلس الشيوخ أول عضو بلا انتماء هي الديمقراطية كيرستن سنيما التي انضمت إليه من مجلس النواب، حيث كانت أول عضو بلا انتماء ديني فيه. 

وأشار التقرير إلى أن جميع المسلمين والهندوس أعضاء في مجلس النواب، في حين يتوزع العضوان البوذيان على المجلسين. ويشكل اليهود نسبة أعلى قليلًا في مجلس الشيوخ منها في مجلس النواب (ثمانية مقابل ستة في المئة). 

تضاعف عدد الأعضاء الذين يفضلون عدم تحديد إنتمائهم إلى أي دين مرتين في مجلس النواب إلى 14 عضوًا. وهناك أربعة من هؤلاء في مجلس الشيوخ بزيادة عضو واحد. 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن موقع "بيوفوروم". الأصل منشور على الرابط:
http://www.pewforum.org/2019/01/03/faith-on-the-hill-116/
  


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات