قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: فازت شركة سعودية بعقد تنفيذ مشروع تسجيل وحصر المحاربين القدامى في جمهورية إفريقيا الوسطى واستصدار بطاقات ذكية لهم باستخدام تقنيات التعرف الحيوي لصالح منظمة الأمم المتحدة.

وينتظر أن تبدأ شركة بايو آيدي تكنولوجيز المملوكة لمستثمرين سعوديين (مسجلة في جزر الكايمان) مطلع شهر أغسطس المقبل تزويد منظمة الأمم المتحدة بأجهزة التعرف الحيوي وتوفير الخدمات التدريبية والتطويرية للأنظمة للشروع في عملية تسجيل ما يربو على 70 ألف شخص من المحاربين القدامى في جمهورية إفريقيا الوسطى باستخدام نظام تصوير قزحية العين والبطاقات الذكية. وقال مدير عام "بايو آيدي تكنولوجيز" الدكتور منصور المالك في تصريحات خاصة نشرتها صحيفة "الوطن" السعودية الصادرة اليومأن المشروع الذي تنافست عليه 12 شركة عالمية قبل أن تقرر منظمة الأمم المتحدة منحه للشركة السعودية سيستغرق تنفيذه ثمانية أشهر"موضحا" أن المشروع يستهدف ضبط المتقاعدين من المحاربين القدامى ممن لديهم تعاملات مالية وإدارية مع دولتهم ومنظمة الأمم المتحدة وتسهيل عودتهم للحياة المدنية".


ورفض المالك الإفصاح عن قيمة العقد إلا أنه اعتبر حصول ""بايو آيدي تكنولوجيز" نقلة نوعية للقطاع الخاص السعودي الذي بدأ توجيه استثماراته نحو التقنيات العالية وتنفيذ مشاريع ذات صبغة دولية . وتتولى الشركة حاليا تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع تسجيل اللاجئين الأفغان على الحدود الأفغانية الباكستانية باستخدام تقنيات التعرف التقني عبر تصوير قزحية العين بعد إنهائها المرحلتين الأولى والثانية, وهو مشروع يتعلق بتسهيل عودة 4 ملايين لاجئ أفغاني إلى ديارهم, وإدراجهم في قواعد بيانات لضبط عملية تقديم المساعدات والمعونات إليهم.

وقال المالك إن شركته ما زالت تتفاوض مع عدد من حكومات الدول العربية لتزويد مطاراتها ببوابات إليكترونية لتوفير تقنيات التعرف الحيوي على هوية المسافرين عبر تصوير قزحية العين التي تصنف باعتبارها أحدث التقنيات الأمنية حول العالم. وأضاف المالك "أن شركته تتفاوض أيضا مع البنك الدولي لتنفيذ مشروع إصدار بطاقات ذكية في إحدى الدول الآسيوية". ويتبع للشركة فروع عاملة في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، وسويسرا وهي الآن بصدد تنفيذ العديد من المشاريع داخل السعودية وخارجها.