قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


اتفاقيتان ائتمانيتان لبنك الاستثمار الإسلامي الأوروبي

بهاء حمزة من دبي


وقع بنك الاستثمار الإسلامي الأوروبي إتفاقية مع سي سي إتش انترناشونال لإنشاء خط ائتمان متجدد للموردين بالجنيه الإسترليني للمساهمة في تمويل موردي الصلب في بريطانيا. ويتوقع البنك أن يشكل هذا المنتج عنصر جذب للمستثمرين الإسلاميين وغيرهم في الخليج وأوروبا حيث تمت الهيكلة لكي تمثل أداة تمويلية تلبي المتطلبات القصيرة والمتوسطة لكلا الطرفين.


وتعزز الصفقة استراتيجية البنك وهو أول مصرف استثماري حاصل على ترخيص من هيئة الخدمات المالية البريطانية في عقد الصفقات في أوروبا وتوزيعها إلى كل من المستثمرين الإسلاميين وغيرهم حيث ان هذه سادس عملية تمويل يقوم بها البنك بنظام هيكلي للتجارة الذي يعكس التزامه بتوفير حلول تفصيلية تتناسب مع احتياجات عملائه.


كما وقع البنك اتفاقية ثانية مع البنك الإسلامي البريطاني يوفر الاخير بموجبها تسهيلات ائتمانية مضمونة لدعم أداء البنك الإسلامي البريطاني في إدارة سيولته حيث صمم كصندوق مرابحة متجدد غير مسحوب.


وقال جون ويغلين العضو المنتدب لبنك الاستثمار الإسلامي الأوروبي ان هذه الشراكة تدفع استراتيجية البنك إلى الأمام لتكوين جسر يربط الأسواق المالية الأوروبية بالإسلامية ويؤهلنا التعرف على فرص متميزة والاستفادة منها.


جدير بالذكر انه تم تسجيل بنك الاستثمار الإسلامي الأوروبي في كانون ثان (يناير) من عام 2005 وحصل على التصريح بممارسة العمل من هيئة الخدمات المالية ببريطانيا في التاسع من آذار (مارس) عام 2006 ثم بدأ البنك معاملاته في الثالث من نيسان (أبريل) من نفس العام. وأكمل البنك عملية الطرح المبدئي لأسهمه في 17 أيار (مايو) الماضي ليتم إدراجه على سوق لندن للأوراق المالية.


ويقع المقر الرئيسي للبنك في لندن حيث تشتمل منتجاته وخدماته على الأنشطة المصرفية الاستثمارية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية وتضم خدمات الخزانة الإسلامية وأسواق المال وإدارة الأصول بما في ذلك العمليات المصرفية الخاصة وهيكلة تمويل العمليات التجارية وتمويل الشركات واستشارات المعاملات الشرعية


ويسعى البنك لتلبية احتياجات أسواق المصارف الاستثمارية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في كل من أوروبا وآسيا والشرق الأوسط. وينوي البنك أن يصبح مشاركا رئيسيا في سوق الصكوك الإسلامية والمنتجات الاستثمارية التي تمر حاليا بطور متسارع من النمو. ويعتبر المساهمون والمؤسسون للبنك أفراداً ومؤسسات من الخليج تتكون من المصارف الإسلامية والأفراد والشركات الأوروبية أيضاً.