قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أنقرة: قال وزير البيئة التركي فيصل إيروغلو اليوم الأربعاء إن تركيا ستمضي قدماً في استكمال مشروع سد اليسو، المثير للجدل، على نهر دجلة، وإنها ضمنت قرضاً من ثلاثة بنوك تركية لتمويل المشروع.

وكانت شركات تأمين اعتمادات تصدير أجنبية قالت في وقت سابق إنها انسحبت من المشروع، لأنه لا يفي بمعايير البنك الدولي في ما يتعلق بحماية البيئة والمحافظة على التراث الثقافي.

وستمد ثلاثة بنوك محلية الحكومة التركية بتمويل إضافي بقيمة تتراوح بين 300 و350 مليون يورو (430-500 مليون دولار) من أجل استكمال بناء سد اليسو.

وقال إيروغلو لمجموعة من الصحافيين عن المشروع، الذي سيتكلف 1.2 مليار يورو quot;سيبنى هذا السد بالتأكيد لأننا نحتاجهquot;. ومن المقرر أن يوفر سد اليسو 3.8 مليار كيلووات في ساعة من الكهرباء سنوياً، وأن يساعد تركيا على تقليص اعتمادها على واردات الطاقة.

وينبع نهرا دجلة والفرات من تركيا، ويصبان في العراق، ويمر الفرات في سوريا أولاً.