قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: من المتوقع أن تتباطأ أنشطة القطاع المالي داخل المملكة المتحدة خلال الفصل الأول من عام 2010 حسبما أشارت دراسة صدرت اليوم عن اتحاد الصناعات البريطانية quot;سي بي آيquot; ومؤسسة المحاسبة quot;برايس هاوس كوبرسquot;.

فمن جانبها قالت quot;سي بي آيquot; أنه بينما يستمر النشاط في قطاع الخدمات المالية بالتنامي خلال أول الأشهر الثلاثة من هذا العام فإنها ستكون أبطأ مما كانت عليه خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2009. وتتوقع قطاعات الأعمال في مجال الصناعة أن تضعف عملية استرجاع الاقتصاد لعافيته خلال الأشهر الأولى من هذا العام.

وضمن هذا السياق قالت 32% من قطاعات خدمات الأعمال التي تتراوح ما بين البنوك وجمعيات السكن إلى مؤسسات إدارة الأصول المالية وشركات التأمين إن حجم معاملاتها التجارية قد عرفت زيادة ملحوظة خلال الربع الأخير من العام الماضي ، بينما قالت 28% منها إنها عرفت هبوطا. بل أن معدل الميزان الموجب بلغ 4% في الربع الأخير بينما بلغ في الربع الثالث من العام الماضي 7%.

وقال إيان ماكفرتي كبير المستشارين الاقتصاديين في quot;سي بي آيquot; لمراسل صحيفة الاندبندنت اللندنية الصادرة اليوم إن quot;الارتداد المتصاعد الذي عرفته الخدمات المالية في المملكة المتحدة خلال الأشهر الستة الاخيرة سيتناقص مرة أخرى من دون تحسن في الربحية خلال الأشهر الثلاثة المقبلةquot;.

وأضاف أن quot;ثقة المؤسسات المالية في الوضع العام للاعمال مستمرة في التصاعد والربحية قد تحسنت وتقليص أقل بكثير من السابق في عدد العاملين قد كشفت عنه هذه الدراسة فمن المتوقع أن تكون البطالة منخفضة خلال ربع السنة القادمquot;.