قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سان فرانسيسكو: أظهر تقرير اقتصادي أميركي نشر اليوم أن الركود الذي أصاب قطاع التكنولوجيا في العالم قد انتهى.

وتوقع التقرير الصادر عن مؤسسة فورستر للدراسات الاقتصادية نمو الإنفاق على التكنولوجيا بنسبة 8.1% خلال العام الحالي ليصل إلى 1.6 تريليون دولار بعد تراجعه العام الماضي بنسبة 8.9%.

ورأى التقرير أن يشهد غرب ووسط أوروبا أقوى نمو في الإنفاق على معدات تكنولوجيا المعلومات بمعدل يصل إلى 11.2% ويصل معدل النمو المتوقع في كندا إلى 9.9% في حين سيكون معدل النمو في آسيا والمحيط الهادي 7.8% وفي أمريكا اللاتينية 7.7%.

أما النمو المنتظر في الولايات المتحدة فسيكون 6.6% وفي شرق أوروبا وإفريقيا وشمال إفريقيا 2.4% .
وقال أندرو بارتلز كبير المحللين في مؤسسة فورستر إن quot;تدهور التكنولوجيا عامي 2008 و2009 قد انتهى بصورة غير رسمية وأن كل مجالات الإنفاق على التكنولوجيا ستزدهر خلال 2010quot;.

وأضاف أن quot;وتيرة تعافي قطاع التكنولوجيا في الولايات المتحدة ستكون أسرع بكثير من تعافي الاقتصاد ككل حيث سينمو الإنفاق على التكنولوجيا أكثر من ضعف معدل النمو المتوقع للناتج المحلي خلال العام الحاليquot;.

ورجح التقرير نمو الإنفاق على برمجيات الكمبيوتر بنسبة 9.7% بفضل نظام التشغيل الجديد الذي طرحته مايكروسوفت أواخر العام الماضي وهو ويندوز7 .مشيرا الى أن الإنفاق على أجهزة الكمبيوتر سينمو بمعدل 8.2% في حين سينمو الإنفاق على معدات الاتصالات بنسبة 7.6%.

كما توقع التقرير نمو مبيعات قطاع التعهيد في خدمات تكنولوجيا المعلومات بنسبة 7.1% وكذا نمو قطاع الاستشارات والخدمات المتكاملة بنسبة 6.8% خلال العام الحالي.