قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي quot;أياتاquot; إن الطلب على تذاكر الطيران من الدرجتين الأولى ورجال الأعمال، اللتين تسهمان بنحو ثلث إيرادات معظم شركات الطيران، مازال ضعيفاً، وإن شهد تحسناً من المتوقع ألا يستمر في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وأضاف الاتحاد اليوم الاثنين أن التذاكر الممتازة التي يشتريها رجال الأعمال على وجه الخصوص ترتبط بالتجارة العالمية، ولذا قد يعزز التعافي الاقتصادي في آسيا وأميركا اللاتينية وبعض المناطق الأخرى حركة السفر على الدرجات المتميزة في الأشهر المقبلة.

منظمة السياحة العالمية تتوقع انتعاش السياحة عالميا في 2010

وأوضح الاتحاد في تقرير أن تراجع أعداد المسافرين على الدرجتين الأولى ورجال الأعمال تباطأ إلى 6.7 % على أساس سنوي في نوفمبر/تشرين الثاني من 9.3 % في أكتوبر/ تشرين الأول.

وأضاف أن هذا التحسن الواضح يعود بالكامل إلى التراجع الحاد في رحلات العمل قبل ذلك بعام، وأن هناك انخفاضاً طفيفاً في أعداد المسافرين على أساس شهري.

وأشار الاتحاد إلى أن quot;هناك زيادة طفيفة في السفر بتذاكر ممتازة في الأشهر الأخيرة، والذي يزيد الآن نحو 5 % عن أقل مستوياته في مايو/أيار، لكن معظم هذه الزيادة حدثت في منتصف العام، ومنذ ذلك الحين لم يحدث تقدم كبير لدى أخذ التقلبات الموسمية في الاعتبارquot;.

ولفت الاتحاد، الذي من بين أعضائه الخطوط الجوية البريطانية وكاثاي باسيفيك وطيران الإمارات، إلى أن quot;أعداد المسافرين بتذاكر ممتازة مازالت منخفضة بأكثر من 20 %، مقارنة مع مستوياتها في أوائل 2008quot;.

وأشار إلى أن السفر الاقتصادي ينمو على أساس سنوي، إذ ارتفع 3.5 % في نوفمبر، ولم ينخفض سوى 4 % مقارنة مع المستويات المسجلة في أوائل 2008.