قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت: على إثر الوضع الاقتصادي الحالي وتفاقم مشكلة الاحتباس الحراري، أصبح من البديهي ضرورة توظيف البنية التحتية للاتصالات اليوم بطريقة ذكية بحيث تحافظ على التنمية الاقتصادية وتقلل من نسب انبعاث الكربون بشكل كبير. وعن ذلك يقول طارق السعدي، مدير إريكسون لمنطقة شمال الشرق الأوسط: quot;لقد ثبت أن أحد الحلول الجذرية لمواجهة تلك التحديات هو قطاع الاتصالاتquot;.

وبالرغم من أن سوق شمال الشرق الأوسط حقق نموا ملحوظا، إلا أن إريكسون تواصل البحث عن المزيد من الفرص لتطبيق تقنيات جديدة لا سيما في الأسواق التي تحظى بمشغلين تجاريين. ويضيف السعدي حول ذلك: quot;يحتاج السوق إلى المنصة التقنية الصحيحة لتحقيق المزيد من النمو والتقدم في قطاع الاتصالات. نحن نعتقد بأن هذا التوجه نحو التنمية سيساعد في خلق العديد من الفرص لتقديم خدمات جديدة في هذه المنطقة، فرص غير محدودةquot;.

وفي توضيح له عن دور هذه الخدمات الجديدة في تعزيز أداء المشغل يؤكد السعدي بأن إريكسون توفر الخدمات المتكاملة ويضيف: quot;نحن قادرين على توفير وتنفيذ خدمات ذات قيمة مضافة بشكل ناجح؛ إذ تنفذ إريكسون منصة التكنولوجيا اللازمة لنظم الجيل الثالث والرابع 3G/HSPA+ وتصل إلى المستخدم النهائي عبر منحه حلولا مرنة تتيح الفرصة للمشغلين لتقديم خدمات مميزة ضمن أعلى معايير الجودةquot;.

إن ما يميز محفظة خدمات إريكسون عن غيرها مما تقدمه الشركات العاملة في هذا المجال العروض المصممة خصيصا لتلبية حاجات المنطقة المعنية بالتحديد ومتطلبات مشغل محدد. يقول السعدي: quot;إن من نقاط القوة الرئيسية لدى إريكسون ما تتمتع به من قدرة فائقة على الابتكار ومرونة في تخصيص الحلول بحيث تلبي حاجات محددةquot;. وقد أثمرت هذه القدرات عن خدمات متميزة تمنح المستخدم النهائي الفرصة لتحقيق إنتاجية أكبر والاستمتاع بالعروض الترفيهية والمسلية في جميع الأوقات.