قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بحث غايتنر خلال زيارة إلى بكين قضايا اقتصادية ثنائية مع نائب رئيس الوزراء الصيني خصوصًا في ما يتعلق بشأن العملات.

________________________________________________________________________

بكين: وصل وزير الخزانة الأميركي تيموثي غايتنر الأحد إلى الصين، حيث بحث مع نائب رئيس الوزراء وانغ كيشان quot;في القضايا الاقتصادية الثنائيةquot;، خصوصًا سعر صرف اليوان، الذي تعتبره واشنطن ضعيفًا.

وقال المتحدث باسم الوزير الأميركي ستيفن أدامسكي إن غايتنر، الذي استقبله وانغ في مطار كينغداو، المدينة الواقعة على الساحل الشرقي، شارك في مأدبة غداء مع المسؤولين الصينيين. وأضاف المتحدث أن المباحثات تناولت quot;القضايا الاقتصادية الثنائيةquot; وquot;عددًا من المسائل الأخرىquot;.

وخلال المباحثات، تم التطرق إلى مسألة سعر صرف اليوان، الذي تعتبر واشنطن بأن المسؤولين الصينيين يحافظون عليه أقل من قيمته لإعطاء دفع لصادراتهم.

وكان غايتنر شارك في اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين، الذي عقد في كوريا الجنوبية. وفي ختام اجتماع مجموعة العشرين، اتفقت الدول الغنية والناشئة على الحد من خلل التوازن في حساباتها، والامتناع عن التدخل لخفض قيمة عملاتها، لدعم النمو العالمي.

وأشار غايتنر في ختام اجتماع مجموعة العشرين إلى أن على الدول الناشئة أن تحسن أسعار عملاتها، وتعزز الطلب الداخلي. وقال إن quot;تحسنًا تدريجيًاquot; في سعر صرف عملات الدول الرئيسة التي لديها فائض تجاري، ضروري. ومن دون أن يسمّي الصين، قال غايتنر إن هذه الاقتصادات يجب أن تبتعد quot;عن الاعتماد على الصادرات، وتعزز الطلب الداخليquot;.