قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أظهر تقرير مؤشر بوردو تجاوز مبيعات النبيذ الأحمر والأبيض 200 بالمئة في 2010.


لندن: بلغ حجم الحركة التجارية في مبيعات النبيذ للسنة الحالية 200 في المائة مقارنة بالعام 2009. ووفقا لمؤشر بوردو، وهو تقرير شهري يتناول أسعار النبيذ الفاخر، فقد تجاوزت مبيعات الأحمر والأبيض منه كلاً من النفط والذهب.

وبشكل عام فقد ظلت أسعار النبيذ تقفز 5 في المائة سنة بعد أخرى مقارنة بـ3 في المائة للنفط و2 في المائة للذهب. ويعزو الخبراء هذا الوضع الى تنامي الطلب على النبيذ الفاخر من جانب أثرياء الصين الجدد خلال الأشهر الاثني عشر الماضية.

وقد شهد العام 2009 أرقاما قياسية في مزادات قناني النبيذ. لكن قنينة من laquo;شاتو لافيت - روثتشايلد تعود للعام 1869 عادت على صاحبها في مزاد علني بهونغ كونغ بحوالي 250 ألف دولار.

وحظيت ماركات مثل لافيت وموتون روثتشايلد 2008 بزيادات كبيرة في أسعارها بعدما أكد منتجوها أن ملصقاتها ستعرض تصميمات صينية. ونقلت صحيفة laquo;ديلي تليغرافraquo; عن غاري بوم، مؤسس مؤشر بوردو ومديره التنفيذي، قوله: laquo;مرة أخرى تثبت الأسواق الآسيوية ديناميكيتها في سوق النبيذraquo;.

وأضاف قوله: laquo;الصينيون، بشكل خاص، يبدون نهما كبيرا للنبيذ النبيذ الفاخر، ويعتبره أثرياؤهم استثمارا أفضل بالمقارنة مع الذهب على سبيل المثال. ومع هبوط الأسهم المستمر في الآونة الأخيرة، يستطيع المرء أن يقول إن الانتعاش الحالي في سوق النبيذ سيستمر قويا لفترة طويلة مقبلةraquo;.