قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أحبطت الأقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأميركي مشروعا لتمديد العمل بالتخفيضات الضريبية.


واشنطن: إتهم الرئيس الأميركي باراك أوباما خصومه الجمهوريين بجعل الطبقة المتوسطة الأميركية رهينة بعد فشل تمرير مشروع قانون يبقي الإمتيازات الضريبية التي تقررت في عهد جورج بوش سارية فقط على الأسر التي لا يزيد دخلها على 250 ألف دولار سنويا.

وقال أوباما في كلمة نقلها التلفزيون مباشرة quot;أعترف بأنني أشعر بإحباط شديدquot;.

وقبل ذلك بساعة تقريبا أحبطت الأقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ مشروعا لتمديد العمل بالتخفيضات الضريبية التي تقررت في عهد بوش على أن يستبعد منها الأغنياء كما ترغب الغالبية الديموقراطية. من جانبهم، يطالب الجمهوريون بأن يستفيد الجميع من هذه الإعفاءات أيا كانت مداخيلهم.

وقال الرئيس quot;ما زلت أعتقد أنه من العبث جعل خفض الضرائب عن الطبقات المتوسطة مرهونا بخفض الضرائب عن الأغنياء الأميركيين الذين يشكلون 2%quot; من السكان.

إلا أن أوباما اكد أن تصويت مجلس الشيوخ لا يشكل quot;نهاية النقاشquot; ووعد بالتوصل إلى تسوية في الأيام المقبلة، علما بأن مفعول التخفيضات الضريبية التي تقررت في عهد بوش ينتهي مع نهاية العام.

ووعد أوباما ببذل كل الجهود للتوصل إلى اتفاق مع حزبي الكونغرس معترفا بأن ذلك يتطلب quot;جرعة من التنازلاتquot;.

وكان مجلس النواب أقر الخميس هذا المشروع بغالبية 234 صوتا مقابل 188.