قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت السلطات الملاحية أن حركة النقل الجوي ما زالت في حالة شلل تام صباح السبت في إسبانيا بسبب الإضراب المفاجىء للمراقبيين الجويين.


مدريد: أعلنت السلطات الملاحية أن حركة النقل الجوي ما زالت في حالة شلل تام صباح السبت في اسبانيا بسبب الاضراب المفاجىء الذي يقوم به المراقبون الجويون.

وقال ناطق باسم السلطات ان quot;الوضع كما كان يوم امس. لا رحلات ولا تصل سوى الرحلات العابرة للاطلسي الى مطار باراخاس في مدريدquot;. واضاف ان الوضع نفسه قائم في كل البلاد.

وكانت الحكومة الاسبانية اعلنت مساء الجمعة انها كلفت الجيش ادارة عمليات المراقبة الجوية بسبب الاضراب الذي جرى قبل ساعات بسبب نزاع على مدة العمل.

وكان المجال الجوي الاسباني مغلقا بشكل شبه كامل مساء الجمعة.

وقال نائب رئيس الحكومة الاسبانية الفريدو بيريز روبالكابا ان الحكومة ستعقد صباح اليوم السبت جلسة استثنائية وقد تعلن quot;حالة الطوارىءquot;.

واضاف ان المراقبين الجويين الذين لا يتوجهون الى مراكز عملهم مهددون بالسجن.

وقال ان quot;رئيس الحكومة قرر الدعوة صباح السبت الى مجلس وزراء استثنائي سوف يعلن وبموجب الدستور، حالة الطوارىء، في حال لم يعد الوضع في المطارات الى طبيعته كاملاquot;.

واضاف ان quot;حالة الطوارىء تفرض تحرك جميع المراقبين الجويين ووضع الذين لا يعودون الى مراكز عملهم فورا بتصرف القضاء وقد يواجهون احكما قاسية بالسجنquot;.

وكان المراقبون الجويون قد تركوا مراكز عملهم عند الساعة 17,00 (16,00 تغ) من بعد ظهر الجمعة ما ادى الى اقفال القسم الاكبر من المجال الجوي الاسباني.

وجاء اضراب المراقبين الجويين مع استعداد الاسبان للسفر في عطلة لخمسة ايام لان الايام الاولى من مطلع الاسبوع المقبل هي ايام عطلة في اسبانيا. وقد اثر قرار المراقبين الجويين على حوالى 250 الف اسباني كانوا يستعدون للسفر. وامرت الحكومة الاسبانية الجيش بتأمين الاشراف على النقل الجوي بعد الاضراب المفاجىء للمراقبين الجويين الذي ادى الى اغلاق المجال الجوي الاسباني.