قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

المنامة - إيلاف: يضع بنك البحرين للتنمية غداً الإثنين، على يد قرينة عاهل ملك البلاد، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، حجر الأساس الخاص بمركز تنمية قدرات المرأة البحرينية quot;ريادة الأعمالquot;، الذي سيتم إنشاؤه بناءً على الاتفاقية التي تم توقيعها أخيراً بين بنك البحرين للتنمية والمجلس الأعلى للمرأة، التي تنص على قيام البنك بإنشاء المركز وتمويل بنائه، وتوفير الخدمات للمستفيدين، بهدف إجراء التدريب والتأهيل.

كما تنص الاتفاقية على المساهمة في زيادة معدل نجاح المرأة في ريادة الأعمال وتحقيق المساندة في الحصول على فرص شراكة بين المستفيدين والمستثمرين المتوقعين، والعمل على الإرشاد والتوجيه في تسويق المنتجات الجديدة. ويهدف هذا المركز كذلك إلى تنمية مهارات المرأة البحرينية في إدارة وتأسيس المشاريع، والدخول في عالم العمل الحر، ومنحها فرص الظهور والتفوق، من خلال توفير بيئة احتضان تتناسب مع المراحل التأسيسية الأولى، إضافة إلى تقديم الخدمات التدريبية والاستشارية والتسويقية.

شبكة متكاملة من الحاضنات
ويأتي هذا الاتفاق بتأسيس وتمويل مركز تنمية قدرات المرأة البحرينية quot;ريادة الأعمالquot; امتداداً لخطط البنك في تعميم وانتشار مفهوم الاحتضان، من خلال شبكة متكاملة من الحاضنات، التي جعلت من مملكة البحرين سبّاقة على المستوى المحلي والإقليمي في المبادرة بمثل هذه الفكرة المتميزة، وهاهو اليوم يشكل مركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة quot;الحاضناتquot; التابع للبنك مركزاً تنسيقياً ومسؤولاً عن الربط المباشر بين الحاضنات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا quot;ميناquot;، وذلك بحسب ما أقره التعيين الصادر من قبل برنامج إنفوديف، التابع للبنك الدولي، ولمرتين على التوالي، الأمر الذي يشير بجدارة إلى قدرة المركز الفائقة على رعاية واحتضان وتأهيل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والناشئة، من خلال توفير آليات عملية وفاعلة، كما يشكل المركز أحد عناصر بروز التجربة البحرينية التي عرفت بالنموذج البحريني العربي، وقد وصل عدد المشاريع الخاصة بالسيدات بمركز الحاضنات إلى 16 مشروعاً.

ومن هنا، فإن البنك يعمل على تطوير وتعزيز مفهوم الاحتضان للمشاريع بأنواعها، وذلك من خلال التوسعة الخاصة بمركز الحاضنات، إضافة إلى إنشاء quot;مركز ريادة الأعمالquot; ضمن هذه التوسعة، بعدد وحدات صناعية يصل إلى 30 وحدة تتفاوت بين 350 و1400 متر مربع بأسعار تنافسية، مع إمكانية الربط المالي والتمويل للمؤسسات الصناعية والخدماتية من خلال البنك بما يشكل قيمة مضافة للخدمات المقدمة.

كما يهدف المركز إلى استقطاب الشركات ذات التقنية العالية والقائمة على أساس المعرفة، واجتذاب شركات الاستثمار الأجنبي المباشر والشركات ذات النمو السريع والشركات الرائدة والمتميزة في قطاع الأعمال في السوق المحلية والعالمية، كما سيوفر المركز فرص عمل جديدة تقوم على أساس مهني وحرفي في مجالات متخصصة ضمن قطاعي الصناعة والخدمات، ومن جانبٍ آخر فقد عقد البنك اتفاقية خاصة بخصوص إنشاء حاضنة تقنية للأعمال في جامعة البحرين، والتعاون في مجال إدارة وتشغيل هذه الحاضنة، لتنضم إلى شبكة الحاضنات المتكاملة.

دعم المرأة البحرينية وتمكينها
من جانبٍ آخر، أوضح نضال صالح العوجان الرئيس التنفيذي للبنك أنه quot;انطلاقاً من دورنا الحيوي كبنك تنموي، فإننا نشعر بالفخر والاعتزاز بما حققه البنك من إنجازاتٍ مشهودة بما يخص دعم المرأة البحرينية وتمكينها على الأصعدة كافة، حيث إنه يركز على

نضال صالح العوجان الرئيس التنفيذي لبنك البحرين للتنمية

تمويل مشاريع المرأة وتنميتها بشكل ٍأكبر في مختلف القطاعات، وذلك من خلال تخصيص عدد من البرامج التمويلية والتدريبية التي تهدف إلى استقطاب المرأة لإنشاء المشاريع وإكسابها المهارات اللازمة، ضمن آلية متكاملة مع عدد من التسهيلات والمزايا الخاصة بذلك. وكل هذه الأمور مجتمعة ساهمت بفعالية في استقطاب المزيد من رائدات الأعمال البحرينيات، وبالتالي زيادة عدد مشاريع المرأة كماً ونوعاً، حيث بلغ حجم التمويل الذي صرفه البنك لمشاريع المرأة خلال العام المنصرم 2009 ما مجموعه 12.3 مليون دولار أميركي، فيما بلغ عدد هذه المشاريع 111 مشروعاًquot;.

وحدة منفردة لتمويل مشاريع المرأة
وأوضح العوجان أن المشاريع الخاصة بالمرأة البحرينية تشهد نمواً مضطرداًً عاماً بعد عام، سواءً من حيث حجم التمويل أو من حيث عدد هذه المشاريع، الأمر الذي استلزم تخصيص وحدة منفردة لخدمة مشاريع المرأة تحت مسمى quot;مكتب خدمات المرأةquot;، وذلك في كل فروع ومراكز خدمات البنك، التي تهدف إلى التركيز على تمويل مشاريع المرأة بصورةٍ أكبر، والاستفادة بشكل ٍ أفضل.

برامج تدريبية.. وخدمات استشارية للمرأة البحرينية
كما أشار نضال العوجان إلى أن البنك يتميز عن غيره من المؤسسات بتقديم خدمات استشارية خاصة بتأسيس المشاريع، حيث وصل عدد المستفيدات من رائدات الأعمال من خدمات وحدة استشارة الأعمال في البنك خلال العام 2009، واللاتي أسسن مشاريع فعلية إلى 250 رائدة عمل. ووصل عدد المستفيدين من البرامج التدريبية التي قدمها البنك عام 2009 إلى 339 رائد، عمل منهم 192 من الإناث. أما عن برنامج quot;تنمية رواد الأعمال وتدريبهمquot;، الذي يعقده البنك دورياً بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة ومنظمة اليونيدو، فقد وصل عدد دفعاته إلى 40 دفعة، وعدد متخرجين بلغ 672 متخرجاً، منهم 289 من الإناث.

نسبة توظيف المرأة في البنك 48 %
وفي ما يخص توظيف المرأة البحرينية فقد أوضح العوجان أن البنك من المؤسسات الوطنية الرائدة في دعم المرأة البحرينية وتمكينها من خلال عملية التوظيف، حيث تصل نسبة توظيف النساء في البنك إلى 48 % من مجموع فريق العمل في البنك، وذلك في مختلف الإدارات والأقسام، مع منح الموظفات فرص تقلد المناصب الإدارية العليا.

مزايا متعددة.. وإنجازات حقيقية
كما بيّن الرئيس التنفيذي العوجان quot;أن الدعم المتكامل الذي يقدمه البنك للمرأة البحرينية هو عبارة عن دعم ٍمتواصل يقع في مقدمة أولويات البنك، وقد تضمنت استراتيجية البنك خلال العام المنصرم 2009 تمويل مشاريع المرأة بنسبةٍ ملحوظة، وذلك من مجموع المشاريع التي موّلها البنك. وسوف تصل نسبة التمويل الخاص بالمرأة خلال العام الجاري 2010 إلى 17 %، فيما نستهدف أن تصل إلى 30 % خلال العام 2014، إضافة إلى ذلك فقد تمكن البنك من تحقيق العديد من الإنجازات المشهودة، حيث حصلت ثلاث رائدات أعمال من عملاء البنك على جائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب، كما إننا نقوم باستمرار باختيار مجموعات من سيدات الأعمال للمشاركة في المؤتمرات المتخصصة داخل البحرين وخارجها، عدا عن الدعم والمشاركة في المؤتمرات والفعاليات التي تتناول قضايا المرأة، إضافة إلى قيام البنك بعقد ندوات ومحاضرات تثقيفية توعوية بدور البنك في مختلف مدارس الفتيات والمعاهد والجامعات والجمعيات النسائية في المملكة، مع السعي إلى تحقيق هدف تمكين المرأة من خلال البرامج المشتركة مع جهات فاعلة ومتخصصة عدة في دعم المرأة البحرينية، ثم الاحتفاء بيوم المرأة البحرينية سنوياً (1 ديسمبر/كانون الأول) وتكريم جميع موظفات البنك تأييداً للقرار الصادر من قبل الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد رئيسة المجلس الأعلى للمرأةquot;.