قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمّان: يطرح البنك المركزي الأردني غداً الثلاثاء سندات خزينة ثلاثية بقيمة 50 مليون دينار. ويطرح البنك المركزي نيابة عن الحكومة السندات في مزاد على البنوك وصناديق الاستثمار والتقاعد، وسيكون يوم التسوية بعد غد الأربعاء. وتستحق السندات المفتوحة للمستثمرين المحليين والأجانب عن طريق البنوك في 24 شباط/فبراير 2013.

وتلجأ الحكومة لإصدار سندات خزينة، في مسعى إلى تمويل عجز الموازنة العامة، الذي سجل ارتفاعاً نسبته 66.4 % في الأحد عشر شهراً الأولى من عام 2009، ليصل إلى 972.9 مليون دينار، بحسب آخر الأرقام الصادرة من وزارة المالية.

وتعاني المالية العامة ضغوطاً، جراء تباطؤ اقتصادي، أكده التقرير الأخير الذي أصدره البنك المركزي بأن الاقتصاد الأردني لا يزال يتأثر كغيره من اقتصاديات دول العالم بتداعيات الأزمة المالية والاقتصادية العالمية، التي انعكست أبرز مظاهره بالتباطؤ الملموس في معدل النمو الحقيقي والارتفاع الكبير في عجز الموازنة العامة للدولة، مع تراجع فاق التقديرات في كل من الصادرات والمستوردات وحوالات العاملين في الخارج وتدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر.

وسجل إجمالي الإيرادات (الإيرادات المحلية والمساعدات الخارجية) انخفاضاً نسبته 4.8 % في أول 11 شهراً من العام الماضي، ليبلغ 4.045 مليار دينار، مقارنة مع الفترة عينها من عام 2008. وبلغت الإيرادات المحلية، وتشمل الضريبة العامة على المبيعات وضريبة الدخل، 3.815 مليار دينار، بارتفاع نسبته 3.4 %.

وسجلت المساعدات الخارجية للأردن تراجعاً نسبته 142 %، لتبلغ 230 مليون دينار. وبلغ الإنفاق الحكومي 5.018 مليار دينار، بارتفاع نسبته 3.8 %. وأظهرت بيانات وزارة المالية أن الدين العام للأردن بلغ في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي 9.65 مليار دينار، بارتفاع نسبته 12.9 % عن نهاية عام 2008.

وشكّل الدين الداخلي 61.23 % من الدين العام بمبلغ مقداره 5.91 مليار دينار، وبارتفاع نسبته 20.34 %. وبلغ الدين الخارجي 3.74 مليار دينار، بارتفاع نسبته 2.7 %.