قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: تراجع النفط صوب مستوى 82 دولاراً للبرميل الخميس، بعد انتعاش دام يومين، في رد فعل لارتفاع الدولار أمام اليورو، ولعدم توافر خطوات قوية من جانب أوبك لرفع الإنتاج فوق الحد الرسمي المستهدف.

وبحلول الساعة 10:24 بتوقيت غرينتش، ارتفع سعر العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي الخفيف 54 سنتاً إلى 82.39 دولار للبرميل، بعدما تراجع لفترة قصيرة دون مستوى 82 دولاراً في وقت سابق من الجلسة. كذلك انخفض مزيج برنت خام القياس الأوروبي 58 سنتاً إلى مستوى 81.38 دولار.

وارتفعت الأسعار أكثر من ثلاثة دولارات خلال اليومين المنصرمين، نتيجة تراجع مخزونات الوقود بصورة فاقت التوقعات، وارتفاع الطلب على البنزين إلى مستويات قياسية، مقارنة بفبراير/ شباط في الولايات المتحدة.

وقال محللون إن بعض المؤشرات الفنية أو الدراسات القائمة في الأساس على نمط التحركات السابقة للأسعار دفعت المستثمرين إلى جني الأرباح عند المستويات الحالية للأسعار لفترة قصيرة، بينما أتت الضغوط طويلة الأجل من تراجع مستوى التزام الدول الأعضاء في أوبك مستويات الإنتاج المستهدفة من قبل المنظمة.

وأوضح أوليفييه جاكوب المحلل في بتروماتريكس أن quot;السوق في الوقت الحالي تعتمد بشدة على العوامل الفنية. وفي الوقت الراهن يعود التراجع إلى عوامل فنيةquot;. وأضاف quot;لم تصدر أوبك أمس بياناً قوياً بشأن مستوى الالتزام المنخفض، الأمر الذي قد يجعل أي مستوى للالتزام أكثر انخفاضاً. ستستمر (أوبك) في إمداد السوق بالكثير من النفطquot;.

واتفق وزراء أوبك يوم الأربعاء على الإبقاء على الحد المستهدف للإنتاج دون تغيير عند 4.2 مليون برميل يومياً. إلا أن الكثير من الدول الأعضاء تضخّ مستويات من النفط تتجاوز الحصص المستهدفة.