قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: يستعد ركاب من تسع محطات لطيران الإمارات في منطقة الشرق الأوسط للالتحاق بالرحلة الافتتاحية للناقلة إلى مطار ناريتا الدولي في طوكيو، التي ستنطلق من مطار دبي الدولي في ساعات الصباح الأولى الأحد المقبل.

وستصبح طوكيو المحطة رقم 102 ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات المتنامية سريعاً، وتحقق هذه الخدمة دون توقف فوائد كبيرة في تعزيز حركة التجارة بين اليابان ودولة الإمارات العربية المتحدة، التي نمت قيمتها بنسبة 300 % إلى 56 مليار دولار أميركي عام 2008، مقارنة مع 14 مليار دولار فقط عام 2002، وهو العام الذي أطلقت فيه طيران الإمارات خدمتها اليومية إلى أوساكا.

ويسافر على الرحلة الأولى وفد من طيران الإمارات، على رأسه ريتشارد فوغان نائب رئيس أول دائرة العمليات التجارية، إضافة إلى عدد من الضيوف والمدعوين من طوكيو ودبي.

وقال فوغان إن تنوّع الوجهات quot;التي سينطلق منها ركابنا إلى طوكيو، بما في ذلك لبنان والكويت والمملكة العربية السعودية وتركيا إضافة إلى دولة الإمارات، يظهر الدور الحيوي الذي تلعبه طيران الإمارات في ربط المنطقة مع اليابان، سواءً لأغراض التجارة والأعمال أو السياحة، وهناك طلب على السفر إلى طوكيو أيضاً من أفريقيا وأميركا الجنوبية وأوروباquot;.

وأعرب عن ثقته من أن الإقبال على السفر إلى طوكيو سيكون قوياً على مدار العام، متوقعاً أن لا يقل معدل شغل المقاعد عن 80 % في السنة الأولى. وأوضح فوغان أن هناك طلباً قوياً على السفر من طوكيو إلى دبي والمنطقة، حيث وصلت أعداد المسافرين إلى دبي من منطقة كانتو بين عامي 2008 و2009 إلى 75 ألفاً على الخدمة اليومية للشركة من أوساكا، معرباً عن سعادته بتوفير بوابة جديدة للعملاء عبر مطار ناريتا.

وكانت طيران الإمارات قد استهلت خدماتها إلى اليابان بإطلاق رحلة يومية بدون توقف بين دبي وأوساكا عام 2002، وتنقل الخدمة الجديدة بين دبي وناريتا العلاقات بين الجانبين إلى آفاق أرحب وتؤكد على الالتزام القوي للناقلة نحو اليابان.

وتخدم طيران الإمارات طوكيو بطائرة بوينغ quot;777- 300 ئي آرquot;، مقسمة إلى ثلاث درجات، 8 أجنحة خاصة في الدرجة الأولى، و42 مقعداً يتحول إلى سرير شبه مستو في درجة رجال الأعمال، و304 مقاعد مريحة في الدرجة السياحية.