قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وجَّهت شركة طيران الإمارات تحذيرًا شديد اللهجة إلى المسؤولين في شركة quot;إيرباصquot; الأوروبية لصناعة الطائرات، وذلك بعد أن طلبت منهم عدم التأخير في تزويدهم بدفعة من طائرات إيه ndash; 350 المطوََّرة.

القاهرة:نقلت مجلة quot;أفيشن ويكquot; الأميركية عن المدير التنفيذي للشركة، تيم كلارك، قوله quot;لقد أخبرنا أيرباص بوضوح أننا لن نقبل مجدّدًا بما سبقوفعلوه معنا في صفقة طائرات إيه-380. وإذا ما كرروا ذلك، فإني سأقوم برفع سماعة الهاتف وأطلب المزيد من طائرات البوينغ 777quot;. وقد أبدا كلارك تخوّفه من أن تطرأ تغييرات على الجدول الزمني.

وتابع بقوله: quot;لقد أخبرنا إيرباص مرات متعدّدة بضرورة أن يقوموا من وجهة نظرنا بتوفير هامش أكبر من حيث الوقت ومعايير الأداء، لكنهم أرادوا تسيير العمل وفقًا لطريقتهمquot;. وفي سياق ذي صلة، تلفت الصحيفة إلى أن quot;طيران الإماراتquot; تمتلك خططًا لإحالة 58 طائرة للتقاعد خلال السنوات المقبلة، من بينها طائرات إيه 330- 200، وإيه 340-300 و 777-300 و 777-200. وفي هذا الصدد، تقول المجلة إنه في حالة تأخر تسليم طائرات إيه-350 للشركة، فإن تلك الطائرات ستبقى بالخدمة لمدة أطول.

وفي غضون ذلك، أكد كلارك على أن الشركة ما زال لديها اهتمام شديد بالنسخة الأضخم من طائرات إيرباص إيه -380، المعروفة بطراز ( إيه 380- 900 ). وطبقًا لحسابات الشركة، فإنها قادرة على تشغيل طائرات من هذا الطراز بـ 647 مقعدًا، ويمكن تسييرها في رحلات مدتها ثماني ساعات، وبالتالي يمكن استخدامها أساسًا لمقاصد في أوروبا وآسيا تصل إلى بكين، ولكن ليس إلى طوكيو.

وفي الختام، يشير كلارك إلى أن بإمكان الشركة استيعاب ما يصل إلى 20 طائرة طراز إيه 380- 900، وأنهم سيطلبونها على الفور إذا ما كانت إيرباص مستعدة لتصنيعها وأن بإمكان مطار دبي التعامل مع الطائرات الإضافية. هذا وتعتبر الشركة المستهلك الأكبر بالفعل لطائرات إيه380، ولديها ثماني طائرات في الخدمة وستستقبل سبعة آخرين هذا العام.