قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: ترك البنك المركزي المصري أسعار الفائدة الرئيسة بلا تغيير اليوم الخميس، وهو قرار جاء متماشياً مع توقعات المحللين، لتبقى الفائدة مستقرة للشهر الخامس على التوالي، منذ أن خفضها في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وتوقع جميع الاقتصاديين، وعددهم عشرة، الذين شاركوا هذا الأسبوع في استطلاع أجرته رويترز، أن يبقي البنك المركزي أسعار الفائدة مستقرة.

وأبقى البنك المركزي سعر فائدة القروض لليلة واحدة دون تغيير عند 9.75 %، وسعر الإيداع عند 8.25 %. وأبقى ايضاً سعر الخصم دون تغيير عند 8.5 %. ويسعى البنك المركزي إلى كبح التضخم دون تعطيل النمو الاقتصادي.

وتباطأ معدل التضخم بشكل مفاجئ إلى 12.2 سنوياً في مارس/ آذار من 12.8 % في فبراير/ شباط، وبعدما سجل ذروة بلغت 23.6 % في أغسطس/ آب 2008.

وهبط معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي، الذي كان يبلغ نحو 7 % سنوياً، إلى 4.7 % في السنة المالية المنتهية في يونيو/ حزيران الماضي، ثم تعافى إلى 5.1 % في الأشهر الثلاثة من أكتوبر/ تشرين الأول إلى ديسمبر/ كانون الأول.

وتتوقع مسودة ميزانية السنة المالية المقبلة نمواً بمعدل 5.8 %، ارتفاعاً من معدل متوقع قدره 5 % في السنة الحالية.