قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت دبي العالمية الخميس أنها توصلت إلى اتفاق مبدئي مع غالبية المصارف الدائنة حول شروط إعادة هيكلة ديونها بحوالي 23.5 مليار دولار.

دبي - إيلاف: ذكرت مجنوعة دبي العالمية أنه بعد تقدمها بمقترح إعادة الهيكلة في 25 آذار/مارس، توصلت إلى اتفاق quot;مبدئيquot; مع quot;لجنة التنسيقquot;، التي تمثل 60% من المصارف الدائنة، ومع حكومة إمارة دبي حول quot;مبادئ الشروط الاقتصاديةquot; للديون، التي تبلغ حصة المصارف منها 14.4 مليار دولار. وبحسب الاتفاق الذي لا يشمل شركة نخيل العقارية، ستقسم هذه الديون إلى شريحتين شريحة quot;أquot; بـ4.4 مليار دولار تستحق بعد خمس سنوات، وشريحة quot;بquot; تبلغ عشرة مليارات دولار، وتستحق بعد ثماني سنوات.

وبموجب شروط الاتفاق الذي لا يختلف quot;في أساسياتهquot; عن الشروط التي اقترحتها دبي العالمية في 25 آذار/مارس، سيتم تحويل ديون حكومة دبي لدبي العالمية، البالغة 8.9 مليار دولار، إلى أسهم في الشركة مع احتفاظ حكومة الإمارة بالملكية الكاملة للشركة. وأوضحت الشركة أنه ما زال عليها quot;الحصول على موافقة باقي دائني دبي العالمية الماليينquot;، مؤكدة أنها quot;ستستمر بالعمل لإنجاز ذلك بالتعاون مع quot;لجنة التنسيقquot;.

وقال المسؤول عن عملية إعادة الهيكلة في دبي العالمية أديان بريكت إن quot;المقترح يضع للشركة أسساً مالية صلبة، ويعكس الدعم المستمر لدبي العالمية من قبل حكومة دبي والدائنين، كما إنه يعطي الشركة فرصة لتعزيز قيمة أصولها بشكل كبير على المدى المتوسط والبعيدquot;. وبحسب الشروط المتفق عليها مع غالبية الدائنين، تم تحديد نسبة الفائدة بـ1% بشكل عام.

من جانبه، أعلن رئيس اللجنة العليا للسياسة المالية في دبي الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم أن حكومة دبي quot;ترحّب بهذه الخطوة العامة، التي هي نتاج جهود جبارة بذلها عدد كبير من الأطراف الذين لهم مصلحة مشتركة في مستقبل دبيquot;. وأوضح الشيخ أحمد أن quot;مقترحاً نهائياً يعكس الشروط (المتفق عليها) ستقدمها quot;لجنة التنسيقquot; إلى باقي المصارف الدائنةquot;. وشهدت سوق دبي المالية صباح الخميس ميلاً إلى الارتفاع، وكان المؤشر مرتفعاً بنسبة 1% تقريباً، بعد الإعلان عن التوصل إلى اتفاق حول شروط إعادة الهيكلة.

وكانت quot;دبي العالميةquot; أعلنت في 25 آذار/مارس أنها تقترح على دائنيها سداداً كاملاً لديونها مع تواريخ استحقاق جديدة، فيما حصلت على دعم مالي حكومي جديد بقيمة 9.5 مليار دولار، يتم تخصيص غالبيته لإنعاش شركة نخيل العقارية. وهزّت دبي العالمية الأسواق العالمية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، عندما أعلنت أنها ستطلب تجميد استحقاقات ديونها، وأعلنت في وقت لاحق أنها تريد إعادة جدولة 26 مليار دولار من ديونها.

وفي 14 كانون الأول/ديسمبر، تمكنت المجموعة من تسديد صكوك لشركة نخيل التابعة لها في يوم استحقاقها، بفضل دعم حصلت عليه من حكومة أبوظبي في اللحظة الأخيرة. وباشرت دبي العالمية في نهاية 2009 مفاوضات شاقة مع دائنيها لإعادة جدولة الديون.