قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي من لندن: أعلنت الحكومة العراقية عن تحويل 6 ملايين دولار إلى المصارف العراقية في سوريا ولبنان والأردن لتوزيعها مرتبات على العائلات العراقية اللاجئة هناك.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ إن مجلس الوزراء قرر الموافقة على تحويل مبلغ (5.9) مليار دينار (حوالي 6 ملايين دولار) إلى المصارف العراقية في البلدان العربية (لبنان وسوريا والأردن) لتوزيعها رواتب على العوائل المهجرة في تلك الدول من قبل وزارة الهجرة والمهجرين، وبالتنسيق مع وزارة الخارجية مع تكليف لجان متخصصة لتوزيع الرواتب بشكل أصولي عن طريق المصارف المذكورة، التي تعتمد على القوائم المقدمة من قبل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في تحديد أعداد العوائل النازحة والمهاجرة.

وأوضح الدباغ في تصريح صحافي مكتوب تلقت quot;إيلافquot; نسخة منه أن الموافقة على تحويل مبلغ (5.9) مليار دينار إلى المصارف العراقية في البلدان العربية (لبنان وسوريا والأردن) لتوزيعها كرواتب على العوائل المهجرة تأتي دعماً من الحكومة العراقية للعوائل المهجرة، سواء أكانت داخل العراق أو خارجه، حيث إن هذه المبالغ تساهم في رفع المستوى المعيشي لتلك العوائل، التي هجّرت جراء الإرهاب، وما مر بالبلد من ظروف أمنية غير مستقرة، والذين عانوا ولاقوا ظروفاً سيئة جراء الإرهاب والتهجير.

وأوضح أن مجلس الوزراء سبق أن أصدر قراراً حول قيام وزارة المالية بإجراء التسوية القيدية اللازمة للمبالغ المخصصة لدعم اللاجئين والمهاجرين في الدول العربية المجاورة، والبالغ مقدارها (25) مليون دولار خلال عام 2007، والممنوحة بموجب قرار مجلس الوزراء في جلسة عقدت عام 2007.

وأشار إلى أن وزارة الهجرة والمهجرين قد طلبت تحويل مبلغ خمسة مليارات وتسعمئة مليون دينار إلى البلدان العربية لبنان وسوريا والأردن كرواتب للعوائل العراقية في تلك الدول. وأوضحت الوزارة أيضاً أن الآلية التي سوف تعتمد ستكون من خلال تكليف لجان للتوزيع عن طريق المصارف العراقية في البلدان المجاورة وحسب القوائم المقدمة من قبل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والمعتمدة من قبلهم، وقد أيدت وزارة المالية وجود التخصيص المالي المطلوب.