قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان:اقترح مسؤولون اردنيون على مسؤولين سعوديين ان يكون الاردن بوابة للمنتجات السعودية نحو اوروبا على ان تشكل السعودية مدخلا للمنتجات الاردنية الى اسواق دول مجلس التعاون الخليجي.واكد المسؤولون الاردنيون في لقاء لمجلس الاعمال الاردني - السعودي المشترك الذي بدأ اعماله هنا ليلة امس امس ضرورة اقامة شراكات استراتيجية بين البلدين في مجال الاستثمار والصادرات الصناعية وفتح اسواق جديدة لمصلحة اقتصاد الجانبين.


وقال رئيس وحدة دعم السياسات في مؤسسة تشجيع الاستثمار الاردنية الياس فراج في اللقاء الذي عقد الليلة الماضية ان تدفق الاستثمار الاجنبي الى الاردن ارتفع من 98ر1 مليار دولار عام 2005 الى 38ر2 مليار خلال العام الماضي وزاد حجم الاستثمارات التي استفادت من قانون تشجيع الاستثمار خلال الربع الاول من عام 2010 بنسبة 173 بالمئة.وعن الاستثمارات السعودية قال ان حجمها الكلي في الاردن بلغ خلال الفترة من عام 1996 حتي نهاية الشهر الماضي ما قيمته 87ر1 مليار دولار منها 54را في القطاع الصناعي.ومن جانبه قال المدير التنفيذي لمؤسسة تطوير المشاريع الاقتصادية المهندس يعرب القضاة ان الصناعات الاردنية استطاعت خلال السنوات الاربع الماضية مضاعفة حجمها من 2ر4 مليار دولار الى 4ر8 مليار دولار.


واشار الى تراجع الصناعات الاردنية غير التقليدية بنسبة 19 بالمئة بتاثير الازمة المالية العالمية مشيرا الى ان 52 بالمئة من صادرات الاردن تذهب الى الاسواق العربية. وعرض كبير الاخصائيين الصناعيين في برنامج الصادرات السعودي يوسف بن عبدالله العوهلي عناصر برنامج الصادرات في بلاده موضحا انه تاسس عام 1999 يهدف المساهمة في تنويع قاعدة الاقتصاد السعودي وزيادة الصادرات غير النفط الخام من خلال تقديم تسهيلات التمويل والضمان للمصدرين في الداخل والمستوردين للمنتجات السعودية.ومن المقرر ان يختتم مجلس الاعمال الاردني - السعودي المشترك اعمال دورته السادسة اليوم بتوقيع محضر الاجتماع والاعلان عن القضايا التي اتفق عليها الجانبان.ووفق ارقام رسمية اردنية تتصدر السعودية قائمة ابرز الشركاء التجاريين للاردن حيث بلغت حصتها 530 مليون دولار تشكل 5ر15 بالمئة من اجمالي حجم التجارة الخارجية للاردن العام الماضي