قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فاقم صدور حكم ببطلان عقد بيع أرض مدينتي لمصلحة شركة quot;طلعت مصطفىquot; من عمليات البيع في السوق، ليدفع البورصة المصرية لهبوط عنيف، مسجلة خسارة تجاوزت 2.8 %.

القاهرة: دفعت عمليات بيع مكثفة قام بها مستثمرون عرب وأجانب على عدد من الأسهم القيادية والكبرى في السوق مؤشرات البورصة المصرية إلى الهبوط الحاد لدى إغلاق تعاملات اليوم الثلاثاء.

وانخفض مؤشر البورصة الرئيس quot;إيجي إكس 30quot;، الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة متداولة في السوق، بنسبة 2.93 %، مسجلاً 6355.05 نقطة، كما تراجع مؤشر quot;إيجي إكس 70quot;، الذي يقيس أداء الأسهم الصغيرة والمتوسطة، بنسبة 2.13 %، مسجلاً 546.03 نقطة.

وامتدت الانخفاضات إلى مؤشر quot;إيجي إكس 100quot; الأوسع نطاقاً، الذي فقد 2.13 %، لينهي التعاملات عند مستوى 944 نقطة، بعد تداولات لم تتجاوز 900 مليون جنيه.

وقال وسطاء في السوق إن البورصة المصرية عانت اليوم غلبة عمليات البيع على اتجاهات المستثمرين العرب والأجانب، قابل ذلك ضعف في عمليات الشراء، مما جعل الأسهم القيادية والكبرى تتأثر بهبوط ملحوظ، انعكس على بقية أسهم السوق.

وأضافوا أن الإعلان عن صدور حكم القضاء الإداري ببطلان عقد بيع أرض مدينتي لمصلحة شركة quot;طلعت مصطفىquot; فاقم من عمليات البيع في السوق، ليدفع مؤشر السوق لاستكمال مسيرته الهبوطية بعنف، مسجلاً خسارة تجاوزت 2.8 %.