قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: حققت الغرفة التجارية الصناعية في الرياض العام الماضي فائضاً في إيرادتها بلغ نحو 14.8 مليون ريال، رغم زيادة مصروفاتها إلى 110 ملايين ريال، أي 14% عن العام 2008.

وأوضح التقرير السنوي للغرفة أنها تمكنت خلال العام 2009 من رفع إجمالي عدد المشتركين في فروعها بنسبة 19%، ليصل عددهم إلى أكثر من 70 ألف منتسب، بينما لم يتجاوز العدد في العام 2008 66.8 ألف منتسب.

وجرى العام الماضي افتتاح عدد من الفروع الجديدة للغرفة في مختلف محافظات منطقة الرياض، والتوسع في خدمات الفرع النسائي، والمشاركة في العديد من الوفود التجارية، واستقبال نحو 251 وفداً أجنبياً.

وتوّجت الغرفة جهود عملها بتنظيم الدورة الرابعة لمنتدى الرياض الاقتصادي برعاية خادم الحرمين الشريفين، الذي تم خلاله بحث العديد من القضايا والمتغيرات في الاقتصاد الوطني وسبل تحقيق التنمية المستدامة.

ونوه رئيس مجلس إداراتها عبدالرحمن الجريسي بالدعم الكبير الذي تلقاه غرفة الرياض ورجال الأعمال في المملكة من لدن خادم الحرمين الشريفين وولي عهده والنائب الثاني. ورصد التقرير كل المنجزات التي تحققت للغرفة، وجوانب التطوير التي شهدتها سبل العمل فيها وملخصات لأبرز المناشط الثقافية والعلمية التي ساهمت فيها الغرفة في العام الماضي.