قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي:أكد محمد بن ظاعن الهاملي وزير الطاقة الإماراتي أن بلاده عملت دائما على دعم منظمة الدول المصدرة للبترول quot;أوبكquot; في رسالتها لتحقيق التوازن والاستقرار في الاقتصاد العالمي ، مضيفا أن المنظمة لعبت دورا ايجابيا في الحفاظ على حقوق دولها الأعضاء في ثرواتها الوطنية وتأمين إمدادات كافية من الطاقة تلبي احتياجات العالم .وقال الهاملي ، في كلمة له في الذكرى الخمسين لتأسيس منظمة quot;أوبكquot;،إن المنظمة عملت طوال سنواتها الخمسين وفق سياسة الباب المفتوح من خلال الحوار واللقاء المستمر مع الدول المنتجة من خارج quot;أوبكquot; ومع الدول المستهلكة ، وأمكن دائما التوصل معها الى قواسم مشتركة تسهم في تأمين استقرار الاقتصاد العالمي ، مؤكدا أن المنظمة بكل تاريخها وثقلها العالمي ستبقى عنصرا أساسيا في المحافظة على مكتسبات دولها الأعضاء .ولفت وزير الطاقة الإماراتي الى أن المنظمة مرت خلال سنواتها الخمسين بكثير من المحطات التاريخية التي واجهتها نتيجة التقلبات الاقتصادية العالمية ، مشددا على أن quot;أوبكquot; أثبتت ولاتزال قدرتها على تجاوز هذه الأزمات والتعامل معها بما يسهم في إرساء أسس أكثر قوة لاستمرار النمو الاقتصادي العالمي .يشار إلى أن إمارة أبوظبي انضمت الى المنظمة عام 1967 ثم انضمت دولة الإمارات إلى عضوية أوبك بعد قيام الاتحاد في عام 1971 ، حيث تضم quot;أوبكquot; اثنتى عشرة دولة تعتمد على صادراتها النفطية اعتمادا كبيرا لتحقيق مدخولها ، وتملك الدول الأعضاء في هذه المنظمة ثلثي الاحتياطي العالمي من النفط .