قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عنيزة: أظهر مسح ميداني أجرته إدارة المهرجان عنيزة الدولي للتمور السادس 2010م ، إن نسبة عالية من المزارعين و موردي التمور في منطقة القصيم يعتبرون ساحات مزادات التمور في محافظة عنيزة هي الأفضل للتمور الفاخرة والممتازة .وكشف المسح المتخصص الذي نظمته لجنة الإحصاء في مهرجان عنيزة للتمور إن المسح شمل عينة كبيرة من المزارعين وتجار التمور في خمسة أسواق للتمور في منطقة القصيم .وأتفق الغالبية إن ميزة سوق عنيزة للتمور هي جودة المعروض وأنها المكان المفضل للشراء التمور ذات النوعية الممتازة والفاخرة وإن عنيزة تمتلك أربعمميزات رجحت استقطابها للتمور الفاخرة .هي وجود الصالة الصحية التي تتولى الكشف على التمور والتأكد من صحتها وسلامتها الفائقة .والميزة الثانية طريقة العرض الصحية للتمور والتي تمكن المشتري من المشاهدة المباشرة وتفحص النوعيات من التمور بكل حرية بينما رأوا إن الميزة الثالثة هي تخصص مهرجان عنيزة للتمور بوجود ساحة عرض خاصة للتمور الفاخرة لا توجد بأسواق التمور الأخرى ، معتبرين إن نظام وسطاء بيع التمور بعنيزة quot;الدلالونquot; بعدم بيع التمور الأقل جودة هي ميزة رابعة ومهمة .

من جهته ذكر يوسف العبد الله الدخيل المشرف العام على مهرجان عنيزة الدولي للتمور إن هذا العمل أستغرق 20 يوماً من الدراسة والبحث والتحليل العلمي المتخصص في خمسة مواقع ، هي أبرز أسواق التمور في منطقة القصيم أكبرها حجماً .وكشف الدخيل إن هذه الدراسة الإحصائية كشفت إن مهرجان عنيزة للتمور أستقطب هذا الموسم ما نسبته 72% من إجمالي التمور الفاخرة في منطقة القصيم ولاسيما من أنواع السكري والخلاص .وأفاد الدخيل إن ساحة التمور المميزة التي يملكها مهرجان عنيزة للتمور هي الوحيدة في المنطقة ، تستقطب غالبية المزارعين وتجار التمور مؤكداً إن مهرجان عنيزة للتمور تخصص بميزة جودة المعروض وصحيته .إضافة إلى أن الأنظمة التي يتعامل بها وسطاء البيع في المهرجان ترجح كفة استقطاب عنيزة لكل التمور بمنطقة القصيم .