قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رفض quot;تويترquot; عام 2008 عرضًا تقدمت به quot;فايسبوكquot; لشرائه بمبلغ 500 مليون دولار بحسب صحيفة quot;فاينانشل تايمزquot;.


نيويورك: رفض موقع المدونات الصغرى quot;تويترquot; في العام 2008 عرضًا تقدمت به شبكة التواصل الاجتماعي quot;فايسبوكquot; لشرائه بمبلغ 500 مليون دولار، على ما ذكرت صحيفة quot;فاينانشل تايمزquot;.

وفي مقابلة مع الصحيفة الانكليزية اليومية، قال أحد مؤسسي تويتر بيز ستون إن الموقع كان يسعى إلى أن يكون مشروعًا قابلاً للاستمرار، وليس مجرد موقع شعبي، ولم يكن يريد أن يتم شراؤه من قبل شركة أخرى.

وذكرت الصحيفة أن رئيس مجلس إدارة فايسبوك وأحد مؤسسيها مارك زاكربرغ عرض نصف مليار دولار على شكل مساهمات في فايسبوك في مقابل شراء تويتر.

إلا أن ستون رأى أن فايسبوك لا تتمتع بأي من الميزات التي كان يسعى إليها مؤسسو تويتر الثلاثة ستون وإيفان وليامز وجاك دورسي. وأضافت الصحيفة أن تويتر لا تحقق الأرباح بعد أربع سنوات على إنشائها، من دون الخوض في التفاصيل.

وأعلنت خدمة تويتر في منتصف كانون الأول/ديسمبر أنها تلقت دفعة كبيرة من الأموال من خلال مجموعة من المستثمرين.

وأنشئت خدمة تويتر في 2006 لتبادل الرسائل، التي لا تزيد عن 140 حرفًا، وهي تضم 175 مليون مستخدمًا، مسجلاً على ما تظهر أرقام الأول من تشرين الثاني/نوفمبر. وقد تم تبادل 25 مليار رسالة quot;تويتquot; عبرها خلال العام الماضي. وترسل يوميًا 95 مليون رسالة عبر هذا الموقع.