قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: قال وزير المالية الياباني يوشيهيكو نودا اليوم الثلاثاء إن الحكومة سوف تشتري سندات منطقة اليورو لمساعدة المنطقة التي تكافح في مواجهة تصاعد أزمة الديون السيادية للدول الأعضاء.وأضاف نودا أن اليابان سوف تستخدم احتياطياتها من النقد الأجنبي في زيادة مشترياتها من سندات منطقة اليورو التي ستطرح خلال الشهر الحالي من خلال آلية الاستقرار المالي الأوروبية بأكثر من 20%. يذكر أن آلية الاستقرار المالي الأوروبية عبارة عن صندوق إنقاذ مالي سيادي يهدف إلى مساعدة حكومة دول منطقة اليورو المثقلة بالديون.

وتعني مشاركة اليابان في الاكتتاب في هذه السندات أن أكبر دولتين في العالم من حيث حجم الاحتياطي النقدي ، وهما الصين واليابان ، سوف تساعدان منطقة اليورو ، حيث كانت الصين قد أعلنت في وقت سابق اعتزامها شراء سندات أسبانية إضافية. وتعد أسبانيا من دول اليورو التي تعاني صعوبات مالية جمة.واقتفت أيرلندا أثر اليونان العام الماضي في المطالبة بحزمة إنقاذ من صندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي.وكانت العملة الأوروبية الموحدة قد تراجعت بشدة خلال الأيام الماضية في ظل تهكنات بشأن حاجة البرتغال ، إحدى دول منطقة اليورو ، لحزمة إنقاذ مالي على غرار اليونان وأيرلندا.

وقال نودا إنه من المناسب لليابان التعهد بمساعدة صندوق الإنقاذ الأوروبي في quot;اكتساب بعض الثقةquot;.وتأسس الصندوق عام 2010 برأسمال قدره 400 مليار يورو (569 مليار دولار) تقدمها دول منطقة اليورو ، وكان عددها في ذلك الوقت 16 دولة زاد إلى 17 بانضمام إستونيا مطلع العام الحالي. ويهدف الصندوق إلى حماية الاستقرار المالي للاتحاد النقدي الأوروبي من خلال تقديم مساعدات مالية مؤقتة إلى الدول المثقلة بالديون.