قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: توقع وزير النفط السعودي علي النعيمي الاثنين ان تكون معدلات اسعار الخام في 2011 مماثلة لمعدلها في العام الماضي، وان يشهد السوق خلال العام الحالي توازنا بين العرض والطلب.

كما توقع النعيمي ارتفاعا بنسبة 2% في الطلب العالمي على الخام خلال 2011.وقال الوزير السعودي في كلمة خلال منتدى التنافسية العالمي في الرياض ان quot;السوق خلال العام (2011) سيكون في مرحلة التوازن بين العرض والطلبquot;. واضاف quot;اتوقع استقرار الاسعار عند معدلات العام الماضيquot;، مؤكدا انه quot;متفائل بوضع السوق البترولية هذا العامquot;.

كما اكد النعيمي انه يتوقع quot;ان يزيد الطلب على البترول بنسبة 2%quot; في 2011. ورفض النعيمي الرد على اسئلة الصحافيين حول امكانية رفع الانتاج في وقت تقترب فيه الاسعار من مستوى مئة دولار للبرميل، وقال quot;المستقبل هو المستقبلquot;.وكانت وكالة الطاقة الدولية راجعت مرة جديدة توقعاتها لنمو الطلب على الخام عالميا، وتوقعت ان يكون وصل الطلب الى 87,7 مليون برميل يوميا في 2010 وان يصل الى 89,1 مليون برميل يوميا في 2011.

واعتبرت الوكالة ان الارتفاع الاخير في اسعار الخام يمثل quot;خطرا اقتصاديا حقيقياquot;. وكان سعر البرميل اقترب كثير من مستوى 100 مطلع مطلع كانون الثاني/يناير quot;ما اثار مخاوف ازاء امكانية تأثير الاسعار على التعافي الاقتصادي العالميquot;، بحسب وكالة الطاقة الدولية. واشارت الوكالة الى ان الاسعار ارتفعت بنسبة 25% منذ ايلول/سبتمبر بعد سنة مستقرة نسبيا.

وقال النعيمي ان اعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) قد يرفعون انتاج الخام في 2011 quot;لتلبية تنامي الطلب العالميquot;.وقال النعيمي امام المشاركين في منتدى التنافسية العالمي في الرياض ان رفع انتاج اوبك، التي تعد السعودية اكبر منتج فيها، يأتي مقابل استمرار الدول المنتجة للنفط وغير المنضوية تحت لواء الكارتيل برفع انتاجها بنسب اقل من السنوات الماضية.

وذكر النعيمي انه quot;من المتوقع ان تستمر الدول المنتجة خارج اوبك بزيادة انتاجها، وان كانت الزيادة اقل من مستوى السنوات الماضيةquot;. واشار الى ان هذا quot;الامر يتيح مجالا لدول الاوبك لزيادة امداداتها للسوق العالمية لتلبية تنامي الطلب