قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف البرنامج التنموي التنفيذي للحكومة الأردنية 2011-2013 أن السعودية والعراق تعتبران من أهم الشركاء التجاريين على مستوى الوطن العربي.


عمّان: كشف البرنامج التنموي التنفيذي للحكومة 2011-2013 أن المملكة العربية السعودية والعراق تعتبران من أهم الشركاء التجاريين على مستوى الوطن العربي. وبلغ حجم التبادل التجاري بلغ 765 مليون دينار خلال العشرة شهور الأولى من العام الماضي.

ويشهد التبادل التجاري والاقتصادي بين الأردن والسعودية استمرارا في النمو بالاتجاهين رافقه ارتفاع في حجم الاستثمارات. وبلغت الصادرات الأردنية إلى المملكة العربية السعودية خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي حوالي 157 مليون دينار مقابل 132 مليون دينار لذات الفترة من 2009، بينما زادت الصادرات السعودية إلى الأردن إلى 747 مليون دينار مقابل 585 مليون دينار لذات الفترة.

كما استحوذت السعودية على المرتبة الأولى من حيث قيمة الواردات حيث بلغت 1907 ملايين دينار، وذلك بسبب اعتماد الأردن على استيراد البترول الخام والمشتقات النفطية من السعودية، تلتها مصر بقيمة 450 مليون دينار، ثم الإمارات العربية بـ 268 مليون دينار، وسوريا بـ 243 مليون دينار، فالبحرين بـ 156 مليون دينار.(الدولار الأمريكي يعادل 708ر. دينار أردني(.

ومن أهم الشركاء التجاريين الآخرين للمملكة الهند والولايات المتحدة الأمريكية، إذ تشكل الصادرات الوطنية إلى هذه الأسواق ما يزيد عن 24% من إجمالي الصادرات الوطنية لعام 2009.

وشهدت الصادرات الوطنية ارتفاعا ملحوظا خلال العام 2008 لتصل إلى (4.44) مليار دينار وبنسبة نمو 38% عن العام 2007، وبالرغم من انخفاض الصادرات الوطنية للعام 2009 بنسبة 19.8%، إلا أن قيمة المستوردات قد تراجع بنسبة 17.1% عن عام 2008 كما أن عجز الميزان التجاري شهد انخفاضاً بلغ 14.8% عن عام 2008.

وتعتبر منتجات الألبسة والأسمدة ومستحضرات الصيدلة والبوتاس والفوسفات أهم الصادرات الأردنية خلال العام 2009 حيث تستحوذ على حوالي 40% من مجمل الصادرات الوطنية.