قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ألغت جنرال موتورز طلب الحصول على قرض من الحكومة الأميركية بقيمة 14.4 مليار دولار، في إشارة جديدة إلى تعافيها.


واشنطن: أعلنت مجموعة جنرال موتورز أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة عن إلغاء طلب الحصول على قرض من الحكومة الأميركية بقيمة 14.4 مليار دولار، في إشارة جديدة إلى تعافي المجموعة التي كانت قد أشهرت إفلاسها عام 2009.

وذكرت جنرال موتورز في بيان أنها لم تعد في حاجة إلى القرض من وزارة الطاقة الأميركية، وسحبت الطلب الذي كانت قد تقدمت به بهدف مساعدتها في تطوير جيل جديد من السيارات صديقة البيئة.

وكانت جنرال موتورز قد أشهرت إفلاسها في ربيع 2009، وحصلت على مساعدات حكومية بلغت 50 مليار دولار مقابل استحواذ الحكومة على حصة الغالبية من أسهمها، ثم قدمت طلبًا للحصول على قرض إضافي لتمويل برنامج تطوير السيارات صديقة البيئة في أكتوبر/تشرين الأول 2009.