قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

المنامة: بلغ عدد فرص العمل التي وفرتها المشاريع الممولة وبرنامج تمويل تدريب الطيارين من بنك البحرين للتنمية 2,036 فرصة عمل خلال التسعة أشهر الماضية من العام الجاري 2011 ، كما حققت نسبة المشاريع الصغيرة المستفيدة من التمويل المباشر وغير المباشر رقماً قياسياً بلغ 90% من مجموع المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي مولها البنك فيما بلغ عدد التمويلات التي صرفت لهذه المشاريع 778 تمويلاً.

إلى ذلك تركزت المشاريع والأنشطة الاقتصادية الممولة في قطاع الصناعة في صناعة الألمنيوم والصناعات الغذائية والصناعات الورقية ومستلزمات الطباعة والصناعات الخشبية والأثاث.

بينما تركزت المشاريع الممولة في قطاع الخدمات ، على قطاع التجارة والسياحة والمؤسسات التعليمية والطباعة والإعلام والقطاع الصحي والورش الهندسية والميكانيكية والصيانة والتنظيفات وقطاع النقل والشحن.

وعلى صعيد الخدمات الاستشارية والبرامج التوعوية والتدريبية التي نفذها البنك خلال هذه الفترة ، بلغ عدد المستفيدين 1,987 مستفيداً ، منها 870 مشروعاً جديداٌ وقائماً.

وفي تعليقه على ذلك قال السيد / نضال صالح العوجان الرئيس التنفيذي للبنك :quot; تنطلق خطة بنك البحرين للتنمية للعام الجاري 2011 من مبادرات رؤية البحرين الاقتصادية 2030 الخاصة بتحسين أداء مؤسسات القطاع الخاص وتوفير برامج تمويلية وفنية مصممة خصيصاً لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في مملكة البحرين ، وابتكار برامج وآليات مناسبة ومتماشية مع هذه الرؤية لتحقيق النمو والأهداف المرصودة في هذا الجانب مع التركيز على خلق بيئة مشجعة على مزاولة العمل الحر من خلال تدريب وتوعية الشباب البحريني على تأسيس المشاريع وتبني ثقافة الإنتاج وريادة الأعمالquot;.

وأوضح العوجان بأن البنك عمل خلال الفترة الماضية من العام الجاري على تبني عدد من السياسات والآليات الخاصة بتحقيق تقديم دعم فعال للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وتنمية قطاع ريادة الأعمال في المملكة، حيث قام البنك بتحويل فرع المحرق إلى مركز متكامل لخدمات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتجهيز الفرع بفريق عمل يتولى عملية التمويل والاستشارات في الوقت ذاته، إضافة إلى القيام بعملية إعادة جدولة التمويل للمؤسسات الراغبة في ذلك، كما طرح البنك بالشراكة مع تمكين برنامج تمويل تقنية المعلومات والاتصالات لمؤسسات القطاع الخاص والذي يهدف إلى تطوير أداء المؤسسات بالاستفادة من التكنولوجيا الحديثة وذلك في ضوء الشراكة الإستراتيجية بين البنك وتمكين لدعم هذا القطاع من خلال توفير برنامج تمويلي ميسر ومتخصص إلى جانب برنامج التمويل المشترك بين الطرفين والذي استفادت منه الكثير من مؤسسات القطاع الخاص.

وأضاف العوجان :quot; كما عملت مجموعة بنك البحرين للتنمية والمكونة من البنك ومركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة ومعهد البحرين لريادة الأعمال والتكنولوجيا بتنسيق البرامج والخدمات المقدمة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وربط الخدمات التدريبية والاستشارية واحتضان الأعمال التي يقدمها المعهد والمركز بالخدمات المالية والاستشارية التي يقدمها البنك وهو ما ساهم في تكوين ثقافة ريادة أعمال مهنية ومتخصصة تقوم على المهارات والمعرفة لدى الشباب البحريني الراغب في مزاولة العمل الحر وفق نموذج تمويل وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة الذي يتبناه بنك البحرين للتنمية ويعمل على تطويره وتوسيع نطاقه في الوقت نفسهquot;.