قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عواصم: تجاوز سعر خام laquo;برنتraquo; 110 دولارات للجلسة الثالثة أمس، بعدما تحركت أكبر البنوك المركزية في العالم لتخفيف أزمة سيولة تواجهها المصارف الأوروبية، لكن مخاوف من تباطؤ الطلب حدّت من الأسعار ومحت أثر أي صعود. وارتفع خام برنت 43 سنتاً إلى 110.95 دولار للبرميل، وصعد الخام الأميركي الخفيف 16 سنتاً إلى 100.52 دولار للبرميل.

وأظهر تقرير laquo;المؤشرات الاقتصادية والاجتماعيةraquo; في مصر، الذي صدر أمس عن laquo;مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرارraquo; التابع لمجلس الوزراء، ارتفاع قيمة الصادرات المصرية من الخامات البترولية 38.9 في المئة إلى 4.656 بليون دولار بين كانون الثاني (يناير) وأيلول (سبتمبر) من العام الحالي، مقارنة بالفترة ذاتها العام الماضي. وعزا التقرير هذا الارتفاع إلى زيادة إنتاج الزيت الخام والمكثفات والغاز المنزلي خلال الشهور التسعة الأولى من السنة بما نسبته 1.3 في المئة، إلى 26.169 مليون طن، في مقابل 25.838 مليون خلال الفترة ذاتها العام الماضي، إضافة إلى تراجع الاستهلاك المحلي 6.1 في المئة إلى 24.93 مليون طن مقارنة بـ25.649 مليون خلال الشهور التسعة الأولى من عام 2010.

وأعلن رئيس شركة تسويق النفط العراقية laquo;سوموraquo; فلاح العامري أمس، أن متوسط صادرات النفط العراقية بلغ 2.135 مليون برميل يومياً الشهر الماضي، مقارنة بـ2.088 مليون في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي. وأكد أن العراق صدّر 1.712 مليون برميل يومياً من البصرة، مركز صناعة النفط في الجنوب، و423 ألف برميل يومياً من حقول النفط الشمالية، قرب كركوك، منها عشرة آلاف برميل يومياً نُقلت بالشاحنات إلى الأردن. وأعلنت شركة laquo;لوك أويلraquo; الروسية للنفط أمس أنها ستركّز خلال السنوات العشر المقبلة على زيادة الإنتاج، وستستثمر 48 بليون دولار ما بين عامي 2012 و2014 في أماكن مثل العراق وبحر قزوين وغرب سيبيريا، من بينها 13.9 بليون العام المقبل في مشاريع قائمة. وفي محاولة لمواجهة تراجع معدلات الإنتاج، توقعت الشركة نمو إنتاجها من النفط 3.5 في المئة على الأقل سنوياً خلال العقد المقبل.