قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ضخّ المركزي المصري كميات كبيرة من الدولارات في الأسواق للحد من المضاربات التي استهدفت الجنيه.


القاهرة: ضخّ المصرف المركزي المصري quot;كميات كبيرة من الدولاراتquot; الثلاثاء في الأسواق للحد من المضاربات التي استهدفت الجنيه المصري على خلفية الأحداث القائمة في مصر.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن نائب حاكم البنك المركزي هشام رامز قوله إن quot;تدخل البنك المركزي أدى إلى خفض في سعر الدولار الأميركي بنحو تسعة قروش، حيث كان قد سجل اليوم 5.96 جنيهًا، وأصبح بعد تدخل المركزي 5.87 جنيهًا، ما ألحق خسائر كبيرة بالمضاربينquot;.

وأضاف المسؤول المصري إن quot;البنك المركزي يراقب حركة السوق بشكل دائم، وهو مستعد للتدخل الفوري في أي وقت إذا ما اقتضت الظروف ذلكquot;.

وأوضح أن quot;احتياطيات العملات الأجنبية الموجودة لدى المركزين والتي تصل إلى نحو 36 مليار دولار، تساعد على تحقيق التدخل السريع والمنظم في أي وقتquot;.

وكانت المصارف المصرية أقفلت أبوابها طيلة عشرة أيام، إثر الأحداث الأخيرة، التي ترافقت مع تظاهرات مناهضة للرئيس المصري حسني مبارك.