قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت شركة الإتصالات السعودية مساء اليوم نتائجها المالية للربع الأول من العام الحالي، حيث بلغت الإيرادات 13,076 مليون ريال.


الرياض: أعلنت شركة الاتصالات السعودية stc مساء اليوم نتائجها المالية للربع الأول من العام الحالي، حيث بلغت الإيرادات 13,076 مليون ريال مقابل 12,520 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق، وذلك بارتفاع نسبته 4 في المائة، فيما بلغ الربح التشغيلي خلال الربع الأول 2,669 مليون ريال مقابل 2,353 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق، بارتفاع نسبته 13 في المائة، كما بلغ الربح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب (EBITDA) للربع الأول 4,814 مليون ريال مقابل 4,460 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق، وذلك بارتفاع نسبته 8 في المائة.

وأرجعت الشركة تحسن نتائجها المالية إلى ارتفاع الإيرادات وتحسين الكفاءة التشغيلية لشركات المجموعة, وبلغ صافي الربح خلال الربع الأول 1,573 مليون ريال مقابل 1,772 مليون ريال للربع المماثل من العام 2010م، حيث عزت الشركة الانخفاض في الربح الصافي على الرغم من زيادة الربح التشغيلي الى تسجيل مبلغ 375 مليون ريال ضمن صافي الإيرادات والمصروفات الأخرى والتي تمثل صرف راتب شهرين لموظفي الشركة التي جاءت اقتداءً وتزامناً مع الأوامر الملكية.

وقالت الشركة إنه عند عدم احتساب هذا المصروف يصبح صافي الربح 1,948 مليون ريال وذلك يعني ارتفاعاً نسبته 10 في المائة مقارنة بالربع المماثل من العام السابق, وأقر مجلس إدارة شركة الاتصالات السعودية في اجتماع مساء اليوم بمقر الشركة توزيع أرباح أولية مقدارها مليار ريال عن الربع الأول من العام الحالي.

وأوضح رئيس مجموعة الاتصالات السعودية المهندس سعود بن ماجد الدويش أن النمو المستمر في ايرادات المجموعة يعود لنمو ايرادات العمليات الدولية التي أصبحت تشكل 34 في المائة من إجمالي الإيرادات مقارنة مع 31 في المائة لنفس الفترة من العام السابق بسبب ازدياد عدد عملاء المجموعة واستمرار نمو العمليات للشركات التابعة والشقيقة، حيث واصلت هذه الشركات استحواذها على حصص سوقية أكبر.

كما أن المجموعة مستمرة في توسعة شبكاتها وبناء شبكات الجيل الثالث المطور في دول مثل تركيا والهند وماليزيا وجنوب أفريقيا، وكل ذلك من شأنه تعزيز الحصص السوقية للمجموعة في هذه الدول، كما أن تحسن الربح التشغيلي للمجموعة خلال الربع الأول تحقق نتيجة لإلتزام شركات المجموعة بالاستمرار في العمل على تخفيض تكاليف التشغيل من خلال التركيز على تحسين كفاءة العمليات.

كما نمت عمليات الشركة على المستوى المحلي عبر خدمات النطاق العريض والبيانات وخدمات المحتوى، حيث قدمت الاتصالات السعودية حلولاً متكاملة ومتعددة لمستخدمي الانترنت بالمملكة من خلال شبكات النطاق العريض (البرودباند) سواء شبكات الثابت أو الجوال وبمختلف التقنيات العالمية الحديثة، وارتفع عدد عملاء الجوال بنسبة 4 في المائة خلال الربع الأول، حيث تغطي شبكة الجوال 99 في المائة من الطرق والمناطق المأهولة بالسكان في المملكة، وتتوفر في كل المدن ومعظم المحافظات خدمات النطاق العريض اللاسلكية بسرعات عالية.

وأضاف المهندس الدويش أن المجموعة وضعت التميز في خدمة العميل في مقدمة أولوياتها مع الحفاظ على مكانتها في السوق المحلي كما ستواصل العمل على تحقيق مزيدا من النمو في أعمالها على المستوى الدولي مما سيسهم في نمو الإيرادات وتحقيق العوائد المالية للمجموعة خلال السنوات القادمة.